الاتحاد

عربي ودولي

اعتقال مسؤولين كبار في السلطة بتهمة الاختلاس وتهريب الأموال


رام الله - تغريد سعادة:
افادت مصادر فلسطينية بأن أجهزة الأمن الفلسطينية ألقت القبض على سامي رملاوي مدير عام وزارة المالية في السلطة الفلسطينية ، بينما كان يهمّ بمغادرة جسر الملك حسين في غور الأردن·
وقال المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه أنه أُلقي القبض على الرملاوي وبحوزته حقيبة دبلوماسية وبداخلها 100 مليون دولار، وسبق وأن ألقي القبض على زوجته في المرة السابقة وهي تحاول تهريب مبالغ كبيرة على معبر رفح·
وجدير بالذكر أن رملاوي، كان مسؤولاً عن قسم الصرف في وزارة المالية بالسلطة الفلسطينية، ولا تتم أي معاملة كانت إلا بتوقيعه·
واوضحت المصادر انه تم ايضاً اعتقال حربي الصرصور، مدير عام هيئة البترول قبل أسابيع مضت بتهمة اختلاس أموال كثيرة، وشراء عقارات بمسميات عدة، واختلاس أموال تقدر بمئات الملايين من الدولارات، ولا يزال الصرصور قيد الاعتقال في قطاع غزة·
وفي إطار رحلة الفساد داخل السلطة غادر الأراضي الفلسطينية إلى الأردن، الدكتور رمزي خوري المدير السابق لمكتب الرئيس عرفات، والمتهم أيضا باختلاس العديد من ملايين الدولارات·
وأشارت مصادر مقربة من أجهزة الأمن الفلسطينية إلى أن الدكتور خوري يبني فندقاً سياحياً كبيراً باسم زوجته على الشاطئ الجنوبي لخليج العقبة·

اقرأ أيضا

الاتحاد الأوروبي يوافق على تأجيل "بريكست" دون تحديد مدة