الاتحاد

عربي ودولي

المواد الغذائية في غزة بدأت بالنفاد


رام الله - 'الاتحاد' والوكالات: حملت مؤسستان حقوقيتان بشدة على إغلاق سلطات الاحتلال معبر المنطار (ايريز) المنفذ التجاري الوحيد لسكان قطاع غزة، الذي يستورد الفلسطينيون عبره كافة المواد الغذائية، والسلع الأساسية، كما يصدرون منتجاتهم الزراعية منه·
وكشف 'مركز الميزان الفلسطيني لحقوق الإنسان' و'مؤسسة أطباء حقوق الإنسان' في بيان مشترك النقاب أمس، عن أن 'أسواق قطاع غزة تشهد نقصاً حاداً في حليب الأطفال، ومشتقات الحليب، من أجبان وألبان، والسكر والأرز، وغيرها من المواد الغذائية، وتكبد المزارعون الفلسطينيون خسائر فادحة، بعد أن تلفت محاصيلهم المعدة للتصدير'، الأمر الذي 'يفقدهم مصادر رزقهم'· وأوضح البيان أنه بعد تشديد قوات الاحتلال حصارها المفروض على قطاع غزة، بإغلاق معبر المنطار يوم الأحد 15 يناير، تزداد معاناة سكان القطاع يوماً بعد يوم، وبدأت المواد الغذائية الأساسية في النفاد من أسواق قطاع غزة، كما أخذت أسعار الكميات القليلة المتبقية في الارتفاع بشكل جنوني·
وشدد البيان على أن إغلاق معبر 'المنطار'، يلحق أضراراً فادحة في قطاع التجارة الفلسطيني، إذ يشهد المعبر حركة تنقل لحوالي 80 شاحنة بضائع يومياً، من قطاع غزة إلى الضفة الغربية وداخل الأراضي المحتلة·
ومن جانب آخر أعلن مسؤول مكتب الارتباط والتنسيق العسكري والمدني الاسرائيلي في منطقة 'ايريز' العقيد نير انه سيتم افتتاح معبر المنطار التجاري اعتبارا من صباح غد الاحد بعد إغلاق دام أكثر من 20 يوما، وادعى المسؤول الاسرائيلي ان المعبر كان قد أغلق بسبب نوايا تنفيذ هجمات مسلحة عبر أنفاق تحت المعبر·

اقرأ أيضا

آلاف المستوطنين يقتحمون ساحة البراق