الاتحاد

عربي ودولي

غرق السفينة المصرية السلام 98 في البحر الأحمر


القاهرة - الاتحاد: في كارثة بحرية هي الأسوأ في تاريخ مصر، غرقت سفينة لنقل الركاب تقل على متنها نحو 1318 شخصاً من بينهم 104 أفراد من الطاقم في البحر الأحمر أثناء توجهها الى ميناء سفاجا قادمة من ميناء ضبا السعودي·
ونقل التلفزيون المصري عن مصادر بحرية قولها إنه تم إنقاذ 400 راكب فقط ، لكن مصادر أخرى أكدت أن عدد الناجين لا يتجاوز 30 شخصاً· وأكدت مصادر أمنية مصرية أنه تم انتشال عشرات الجثث الطافية من البحر·
وكانت السلطات البحرية المصرية قد فقدت الاتصال بالسفينة المنكوبة فجر أمس عند خط عرض 27,08 درجة شمالاً وخط طول 34,57 درجة شرقاً أي نحو منتصف المسافة بين مينائي سفاجا وضبا· وذكر اللواء محفوظ مرزوق رئيس هيئة موانئ البحر الحمر أن العبارة غرقت على مسافة 57 ميلاً (92 كيلو متراً) من الغردقة·
ورجح خبير ملاحي في تصريح لهيئة الإذاعة البريطانية أن يكون ازدحام السفينة بالركاب هو سبب جنوحها وغرقها، فيما أشار آخرون إلى أن يكون السبب تحرك بعض السيارات التى كانت على متنها خصوصا إن البحر كان هائجا وفي ظل سوء الأحوال الجوية· حيث كانت السفينة تحمل على ظهرها 22 سيارة و16 شاحنة و5 سيارات بضائع· كما رجح البعض وجود خلل بالمحرك ومن جانبه أعلن مسؤول بالشركة المالكة أن السفينة مسجلة في بنما ومطابقة لكل معايير الأمان الدولية، وانها كانت تقل عدداً أقل من الحمولة القصوى لها وهي 1487 راكباً مؤكداً أن الشركة أرسلت ثلاث من سفنها التى كانت تبحر في البحر الأحمر إلى موقع الحادث·
وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أن العبارة 'سانت كاثرين' التي كانت تبحر في الاتجاه المعاكس للسفينة المنكوبة التقطت إشارة استغاثة قال فيها القبطان إن السفينة توشك على الغرق· فيما أكد عادل شكري المدير الإداري بشركة السلام المالكة للعبارة المنكوبة أن آخر اتصال بالسفينة كان الساعة الثانية عشرة مساء أمس الأول (بتوقيت دولة الإمارات) وأن المراكز البحرية على الساحل لم تتلق إشارات استغاثة من العبارة· وكان من المقرر أن تصل السفينة ميناء سفاجا البحري الساعة الثانية صباحاً بتوقيت القاهرة (4 فجراً بتوقيت الإمارات)
وغالبية ركاب العبارة المنكوبة من المصريين العاملين في السعودية أو من أهالي العاملين هناك العائدين لبلادهم بعد انتهاء إجازة نصف العام، فيما كانت تقل نحو 115 أجنبياً غالبيتهم من السعوديين إلى جانب نحو 30 طفلاً على الأقل·
وفي إطار جهود الإنقاذ، أرسلت القوات المسلحة المصرية أربعة زوارق إنقاذ لموقع غرق السفينة المنكوبة، ورصدت طائرة إنقاذ قارب نجاة قرب موقع السفينة الغارقة ولم تتضح تفاصيل حول عدد الذين كانوا على متن هذا القارب·
وأعلنت بريطانيا أنها أمرت سفينتها الحربية 'بولوورك' بالمساعدة في عمليات الإنقاذ، وقال متحدث بريطاني إن السفينة ستصل للموقع خلال 48 ساعة·
كما تشارك طوافات سعودية في عمليات الإنقاذ وظهرت بالفعل جثث في المياه الإقليمية السعودية· وصرح محافظ البحر الأحمر بكر الرشيدي بأنه تقرر تشكيل غرفة عمليات بميناء سفاجا وإعلان حالة الطوارئ بمستشفيات المحافظة·
والسفينة 'السلام '98 عمرها نحو 35 عاماً، حيث شيدت عام 1970 وتبلغ حمولتها 11800طن، وكانت تقل إلى جانب الركاب نحو 200 سيارة آلية· وانتقلت لملكية شركة السلام للنقل البحري المصرية في عام ،1998 وحصلت على شهادة السلامة من منظمة إيطالية في أكتوبر ،2005 وكانت عبارة أخرى لنفس الشركة المالكة هي 'السلام '95 قد غرقت في البحر الأحمر في اكتوبر الماضي بعد اصطدامها بسفينة تجارية قبرصية ونجى معظم ركابها بينما قتل اثنان وأصيب 40 آخرون· ووقعت أكبر كوارث البحرية في البحر الأحمر قبل كارثة أمس في ديسمبر 1991 حيث قتل 464 شخصاً كانوا على متن السفينة 'سالم اكسبريس' التي غرقت وسط الشعب المرجانية قرب الغردقة أثناء قدومها من السواحل السعودية·

اقرأ أيضا

أميركا وروسيا تبحثان القيود على السلاح النووي في جنيف