صحيفة الاتحاد

الإمارات

عبدالله القاسمي يشهد حفل تكريم لجان استضافة الشارقة لمقر البرلمان العربي للطفل

عبدالله القاسمي مع المكرمين (من المصدر)

عبدالله القاسمي مع المكرمين (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

شهد سمو الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي، نائب حاكم الشارقة، حفل تكريم لجان العاملين والمتعاونين والمساهمين في استضافة الشارقة لمقر البرلمان العربي للطفل، أمس، في مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات بالشارقة.
واستهل حفل التكريم بالسلام الوطني، وتلاوة آيات من الذكر الحكيم، لتلقي بعدها خولة عبد الرحمن الملا، رئيس المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، رئيس لجنة استضافة الشارقة للمقر الدائم لبرلمان الطفل العربي، كلمة قالت فيها، إن الطفولة في الإمارات أصبحت في صدارة الطفولة المبدعة في العالم، خاصة في المجالات التعليمية والاجتماعية والصحية والثقافية والترويحية، حيث أصبحت الدولة مثالاً يحتذى به في تقديم الخدمات الشاملة والمتكاملة للطفولة، وتعدت الخدمات المقدمة البرامج التقليدية إلى برامج حضارية ومتميزة ومبدعة وتخصيص مراكز للأطفال ومجالس ومراكز ومؤسسات إبداعية متفردة، وشملت هذه الخدمات مصنفات الطفولة السوية والطفولة كافة من ذوي الإعاقة، كل ذلك أهّلنا أن نصل إلى هذا المشهد الكبير في احتفالنا باستضافة الإمارات لمقر البرلمان العربي للطفل بإمارة الشارقة، وتكريم المتعاونين الذين ساهموا لإنجاح ملف الاستضافة.
ودعت السفيرة إيناس مكاوي، مدير إدارة المرآة والأسرة والطفولة بجامعة الدول العربية، خلال كلمتها، إلى إيلاء القضايا المتعلقة بوضع الأطفال في عدد من الدول العربية في ظل الظروف التي يعيشها العالم العربي الأهمية الكبرى، والإسهام من خلال البرلمان الجديد لإفساح المجال للأطفال بأن يصبحوا أعضاءً فاعلين ومحركين أساسيين وقادرين على تحمل مسؤولياتهم.