الاتحاد

عربي ودولي

بنس والسيسي يبحثان التطورات في المنطقة

القاهرة (وكالات)

بدأ نائب الرئيس الأميركي مايك بنس من القاهرة، أمس، جولة شرق أوسطية تشمل عمان وتل أبيب، يخيم عليها قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل. وكانت الزيارة مقررة أصلاً في نهاية ديسمبر، لكنها تأجلت في ظل الغضب الذي أثاره قرار ترامب. واجتمع بنس مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قبل أن يستقل الطائرة بعد نحو 4 ساعات مغادراً إلى الأردن، التي سينتقل منها إلى إسرائيل يومي الاثنين والثلاثاء. وبحث السيسي وبنس سبل تعزيز وتنمية العلاقات الاستراتيجية في جميع المجالات، ومجمل التطورات على الساحة الإقليمية، وأهمية التوصل إلى حلول سياسية للأزمات القائمة في عدد من دول المنطقة. كما بحث الجانبان مستجدات القضية الفلسطينية وقرار ترامب، وتأكيد التوصل إلى حل عادل وشامل لتحقيق السلام في المنطقة. وتأتي زيارة بنس وسط قلق بشأن مصير وكالة (أونروا) التي جمدت واشنطن نصف الأموال التي تخصصها لها، أي 65 مليون دولار سنوياً، ما يهدد بجعلها عاجزة عن الاستمرار في إغاثة ملايين اللاجئين الفلسطينيين.

اقرأ أيضا

آلاف المستوطنين يقتحمون ساحة البراق