الاتحاد

الرئيسية

الأكراد: الفيدرالية شرط لتأييد أي من مرشحي الائتلاف


بغداد، لندن - حمزة مصطفى وفيصل حيالي:
علمت 'الاتحاد' أن قادة 'التحالف الكردستاني' بحثوا خلال اجتماع موسع برئاسة رئيس إقليم كردستان العراقي مسعود بارزاني في مقر إقامته في بغداد أمس الموقف الممكن للأكراد من مرشح حليفهم 'الائتلاف العراقي الموحد' لرئاسة الحكومة العراقية الجديدة· في الوقت نفسه، أكد نائب الرئيس العراقي عادل عبد المهدي، أحد أبرز مرشحي 'الائتلاف' لتولي منصب رئيس الوزراء، أن الحكومة الجديدة ستكون حكومة التحديات الكبرى نظرا لحجم الملفات التي ما زالت عالقة ويتعين حسمها خلال المرحلة المقبلة· وشدد في حوار مع 'الاتحاد' في بغداد على ضرورة مراعاة الاستحقاقين الوطني والانتخابي في تشكيلها وتوزيع الحقائب الوزارية وعلى أن يكون هناك توازن بين المسؤوليات وبين الرقابة والإشراف وبين إمكانيات رئيس الوزراء وصلاحياته وإمكانية كل وزير بما لا يعرقل أحدهما الآخر·
وأبلغ مصدر في 'الحزب الديمقراطي الكردستاني' بزعامة بارزاني 'الاتحاد' في لندن أن النقاشات خلال اجتماع القيادات الكردية دارت حول أي المرشحين سيكون قادرا على تطبيق 'الفيدرالية' المنصوص عليها دستوريا وتفعيل الفقرة (58 )من قانون إدارة الدولة 'الدستورالمؤقت السابق' التي تنص على حسم وضع كركوك ولم يتم اتخاذ أي قرار· وأضاف أن عددا من أعضاء القائمة الكردستانية لا يزالون متحفظين على قبول إعادة ترشيح رئيس الوزراء المنتهية ولايته إبراهيم الجعفري بسبب تجاهله مذكرتين رفعتهما إليه القائمة العام الماضي حول وضع كركوك· ولفت إلى أن هناك مؤيدين واضحين بين الأكراد لدعم ترشيح عادل عبد المهدي· وأوضح أن الاجتماعات ستتواصل منتصف الأسبوع مع قائمة 'الائتلاف'، في حين سيجتمع بارزاني ورئيس 'القائمة العراقية الوطنية' إياد علاوي اليوم السبت حول مفاوضات تشكيل الحكومة·
إلى ذلك، قال القيادي فؤاد معصوم لصحافيين في بغداد إن الكتل السياسية الفائزة في الانتخابات ستبدأ اليوم اجتماعات ثنائية بغية التوصل إلى اتفاق لتشكيل الحكومة المقبلة· وأوضح أنها لاتستطيع الآن تحديد آلية متفق عليها لتشكيل الحكومة بسبب تأخر إعلان قائمة 'الائتلاف' عن مرشحها لرئاسة الوزراء وانتظار التصديق على النتائج النهائية للانتخابات·

اقرأ أيضا

"الانتقالي السوداني": حريصون على العبور الآمن للمرحلة الحرجة