الاتحاد

الرئيسية

مقتل المئات في غرق سفينة بالبحر الأحمر

القاهرة- الاتحاد : لقي نحو ألف شخص مصرعهم في كارثة غرق السفينة المصرية 'السلام '98 في وسط البحر الأحمر أثناء رحلتها من ميناء ضبا السعودي إلى ميناء سفاجا المصري فجر أمس في أسوأ كارثة بحرية مصرية·
ومع تواصل جهود الإغاثة ، أعلن إنقاذ نحو 200 راكب من بين نحو 1400 كانوا على متن السفينة المنكوبة، بينما انتشل عمال الإغاثة عشرات الجثث الطافية من البحر والتي توزعت بين المياه الإقليمية المصرية والسعودية،حيث غرقت السفينة في منتصف المسافة بين ضبا وسفاجا وعلى بعد نحو 57 ميلاً (92 كيلومترا) من ميناء الغردقة المصري، وذكرت مصادر ملاحية أن عدداً من الناجين يصارعون أمواج المياه العميقة في البحر الاحمر على متن قوارب النجاة· وأمر الرئيس المصري حسني مبارك بإجراء تحقيق عاجل في أسباب غرق السفينة التي تقل نحو 1297 مصرياً بينهم عدد كبير من الأطفال· وأكد المتحدث باسم الرئاسة المصرية سليمان عواد أن مبارك متمسك بإجراء تحقيق عاجل ينتهي بمدى استيفاء العبارة ومثيلاتها لإجراءات السلامة والتشغيل الفنية فضلا عن إجراءات الإنقاذ وقوارب الإنقاذ في حالة التعرض لحوادث مماثلة· ومع حلول الظلام بدأت علامات اليأس في العثور على ناجين جدد خاصة مع سوء الأحوال الجوية، فيما أكدت مصادر أن عملية انتشال الجثث ستكون صعبة للغاية لأن السفينة ترقد على عمق 800 متر تحت سطح البحر· فيما تدفق المئات من أهالي ركاب السفينة على ميناء سفاجا للحصول على معلومات عن ذويهم مما اضطر السلطات إلى غلق الميناء البحري·

اقرأ أيضا

البرلمان البريطاني يرفض إجراء تصويت جديد على بريكست اليوم