الاتحاد

الرياضي

الاتحاد التشيلي يجدد عقد بييلسا حتى 2015

مارسيلو بييلسا قاد منتخب تشيلي في نهائيات كأس العالم 2010

مارسيلو بييلسا قاد منتخب تشيلي في نهائيات كأس العالم 2010

قطف المدرب الأرجنتيني مارسيلو بييلسا ثمرة وصول منتخب تشيلي إلى الدور الثاني في مونديال جنوب أفريقيا 2010 لكرة القدم، إذ مدد الاتحاد التشيلي عقده حتى 2015 حسب ما ذكر الأخير أمس الأول. وسيشرف بييلسا (55 عاماً) مدرب تشيلي منذ 2007 على المنتخب الأميركي الجنوبي في كوبا أميركا 2011 المقررة في الأرجنتين، تصفيات مونديال 2014 المقرر في البرازيل ولغاية كوبا أميركا 2015 بحال بقي في منصبه. ولم يتطرق إعلان الاتحاد المحلي إلى التفاصيل المادية لعقد المدرب الأرجنتيني، لكن بعض الصحف ذكرت أن راتبه سيرتفع وسيناهز 1.5 مليون دولار أميركي سنويا.
وعلق رئيس الاتحاد هارولد ماين-نيكولز: “لقد اتفقنا على جميع النقاط”، واعتبر أن بييلسا سيوجد بفعالية مع منتخب ما دون 20 عاماً والمؤسسة الوطنية لكرة القدم.
وتغلبت تشيلي على هندوراس وسويسرا وخسرت أمام إسبانيا في الدور الأول من المونديال الأخير قبل أن تخسر أمام البرازيل صفر-3 في الدور الثاني. وتلعب تشيلي في بطولة المكسيك الدولية، حيث ستواجه الدولة المضيفة في 4 سبتمبر المقبل، الأوروجواي في 7 وكولومبيا في 11 منه. يتميز بييلسا الملقب “أل لوكو” أي المجنون، بأفكاره الغريبة وطبيعته الاستحواذية وتركيزه على الانضباط، قام بثورة في كرة القدم التشيلية من خلال تغيير عقلية اللاعبين. استهل مشواره في الدرجة الأولى في مدينته روزاريو مع نيو ويلز أولد بويز الفريق الذي شجعه في صغره بدلا من غريمه روزاريو سنترال وأصبح مدرباً له 1990، لكن المدافع السابق اعتزل اللعب بعمر الخامسة والعشرين.
قاد الفريق إلى لقبين في الدوري مطلع تسعينات القرن الماضي وإلى نهائي كأس ليبرتادوريس 1992، وانتقل بعدها للتدريب في المكسيك مع فريقي أطلس وأميركا، لكنه قرر العودة إلى الأرجنتين حيث أشرف على فيليز سارسفيلد محرزا لقبا جديداً 1998.
بعد فترة قليلة أمضاها مع إسبانيول الإسباني، حصل بييلسا على شرف قيادة منتخب الأرجنتين الأول 1998 بدلاً من دانيال باساريلا. وبعدما حقق نتائج باهرة في التصفيات، صرح أن عودة فريقه من دون الكأس تعتبر فشلاً، لكن المنتخب “الأزرق والأبيض” عجز عن تجاوز الدور الأول بفوزه على نيجيريا 1-صفر، وخسارته أمام إنجلترا صفر-1، وتعادله مع السويد 1-1، إلا أن الاتحاد المحلي مدد له عقده بدلاً من إقالته. عوض بييلسا جزئياً هذه الخيبة من خلال إحرازه الميدالية الذهبية في ألعاب أثينا الأولمبية 2004 في تشكيلة ضمت أمثال كارلوس تيفيز وخافيير ماسكيرانو، وقاد الفريق مجدداً إلى نهائيات كأس العالم، لكنه فاجأ الكل واستقال قبل نهائيات 2006 بسبب “فقدان الطاقة”.
يحب بييلسا اعتماد ثلاثة مهاجمين ويفضل طريقة 3-3-1-3 أو 3-1-2-1-3 على طريقة الماسة.

اقرأ أيضا