الاتحاد

الرياضي

ماركيز يلتحق بهنري في صفوف «ريد بولز»

ماركيز

ماركيز

التحق لاعب وسط برشلونة الإسباني السابق وقائد المنتخب المكسيكي لكرة القدم رافايل ماركيز بزميله السابق في الفريق الكاتالوني الدولي الفرنسي السابق تييري هنري إلى صفوف ريد بولز نيويورك الأميركي، بحسب ما أعلنه الأخير أمس الأول.
وكان ماركيز توصل السبت الماضي مع برشلونة إلى اتفاق بالتراضي لفسخ العقد الذي يربط بينهما، وكان مقرراً أن ينتهي في 30 يونيو 2012.
ووقع ماركيز على عقد لسنوات عدة مع ريد بولز، لكن مدة العقد لم يتم الكشف عنها. وكان هنري انضم إلى ريد بولز منتصف يوليو الماضي قادماً من برشلونة أيضاً.
وقال ماركيز: “أنا سعيد جداً بالانضمام إلى ريد بولز، على الرغم من أنه كان بإمكاني البقاء في برشلونة، إلا أن انتقالي إلى نيويورك ريد بولز كان فرصة لم يكن بإمكاني رفضها”.
وأسدل ماركيز (31 عاماً) الستار على مسيرة طويلة وحافلة مع برشلونة، إذ تألق تحت ألوان النادي منذ عام 2003، وأحرز معه لقب الدوري 4 مرات (2005 و2006 و2009 و2010) ودوري أبطال أوروبا مرتين (2006 و2009) وبطولة العالم للأندية (2009) والكأس السوبر الأوروبية (2009) وكأس إسبانيا (2009) والكأس السوبر الإسبانية ثلاث مرات.
ولعب ماركيز 242 مباراة مع برشلونة، ليحتل المركز الثامن لدى اللاعبين الأجانب في تاريخ النادي العريق، وكان أحد الركائز الأساسية مع المدرب الهولندي فرانك ريكارد والمدرب الحالي جوسيب جوارديولا.
وتردد أن يوفنتوس وجنوة الإيطاليين يرغبان بضم ماركيز، لكن نيويورك ريد بولز ظفر بالصفقة.
ولد ماركيز في زامورا 1979، وبدأ مسيرته مع نادي أطلس بعمر 17 سنة وحمل ألوانه لمدة ثلاثة مواسم وصل معه فيها إلى الدور النهائي من بطولة المكسيك.
لفت ماركيز أنظار نادي موناكو الفرنسي عندما كان الأخير يراقب التشيلياني بابلو كونتريراس في كوبا أميركا، فضمه في صفقة ضخمة مقابل 6 ملايين يورو.
لم يتأخر ماركيز الشاب في التألق مع فريقه الجديد، فساهم بسرعة في إحراز نادي الإمارة الجنوبية لقب الدوري الفرنسي موسم 2000.
ورغم العروض الضخمة التي تلقاها، بقي في صفوف موناكو حتى 2003، عندما انضم إلى برشلونة الإسباني ليصبح ثاني لاعب مكسيكي يلعب في صفوف الفريق الكاتالوني بعد هوراسيو كاسارين، بصفقة بلغت 5 ملايين يورو.
وقال ديتمار بيرسدورفر المسؤول عن كرة القدم في رد بولز في بيان أمس الأول: “أظهر رفائيل على مستوى الأندية والمنتخبات أنه من أفضل لاعبي العالم، إنه لاعب حقق الفوز على كافة المستويات، كما أنه يتمتع بشخصية قيادية داخل الملعب وخارجه”. وأضاف: “نحن سعداء جداً لأنه قرر الانتقال إلى رد بولز في هذا الوقت من مشواره”.
ولعب ماركيز 94 مباراة دولية مع منتخب المكسيك، ويرتدي شارة قيادة منتخب بلاده منذ نهائيات كأس العالم 2002، فقد حمل شارة قائد منتخب المكسيك في نهائيات كأس العالم بجنوب أفريقيا 2010.

اقرأ أيضا

ويستوود.. يحلق بـ«الصقر المجنح»