الاتحاد

الإمارات

بعثة «حملة العطاء لعلاج مليون طفل» تتوجه إلى مصر

غادرت أمس بعثة “حملة العطاء لعلاج مليون طفل” في مهمة إنسانية إلى مصر لتقديم الخدمات التشخيصية والعلاجية والوقائية للمرضى.
وتشمل خدمات البعثة إجراء الفحوص الطبية والعمليات الجراحية وتوفير الأدوية الضرورية مجانا بعضوية أطباء اختصاصيين تطوعوا للمشاركة بالحملة تعزيزا لقيمة العمل التطوعي وسعيا لتحقيق أهدافها الإنسانية الرامية لدرء مخاطر المرض عن المعوزين وإعادة البسمة للمرضى من الأطفال والمسنين.
وأكد الدكتور عادل الشامري الرئيس التنفيذي للمستشفيات الإماراتية الانسانية العالمية المتنقلة رئيس الوفد أن المهمة الإنسانية للبعثة تأتي في إطار السعي الدؤوب لتحسين أحوال الشرائح الإنسانية التي تعاني المرض وتعجز عن تلبية حقوقها في العلاج الذي تفوق كلفته قدراتهم المادية.
وقال الشامري إن حملة العطاء تعمل تحت الرعاية الكريمة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية الرئيسة الأعلى لمجلس الأمومة والطفولة وفي إطار التوجيهات والمتابعة الدؤوبة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر الذي أمر بتعزيز الوضع الإنساني ودعم الفئات المعوزة وتقديم الرعاية للمرضى وتوفير الاحتياجات الإنسانية من مساعدات إغاثية طبية مختلفة لتحسين الظروف المعيشية والإنسانية للشعوب.
وأضاف أن الوفد سيقوم بتنفيذ برامج علاجية ووقائية تشمل تقديم خدمات صحية متنوعة بالتزامن مع العمل الإنساني الطبي الذي يتضمن توفير الرعاية الصحية للمرضى وبالأخص إجراء الفحوص التشخيصية اللازمة وعمليات جراحة مجانية كما يتم تقديم أدوية علاجية مجانية للمرضى من الشرائح الإنسانية الضعيفة.
وذكر أن وفد حملة العطاء لعلاج مليون طفل سيقوم بتنظيم قوافل متنقلة لزيارة القرى والمناطق التي تفتقر إلى خدمات تشخيصية وعلاجية في مجال أمراض الأطفال والمسنين ضمن المهام الطبية الأساسية المكلف بها لتقديم المساعدة اللازمة للمرضى بإشراف الكادر الطبي لفريق المستشفى الإماراتي الإنساني العالمي المتنقل.
وقال إن حملة العطاء لعلاج مليون طفل قدمت نموذجا مشرفا في إبراز الدور الإيجابي للشراكة الإنسانية والمبادرات التطوعية التي تخدم العمل الإنساني بصورة فاعلة مشيرا إلى أن تأسيس الفريق الاماراتي الطبي التطوعي العالمي لحملة العطاء لعلاج مليون طفل تجربة رائدة تم إطلاقها مؤخرا في العاصمة أبوظبي وتم من خلالها توفير الخدمات العلاجية والعمليات الجراحية مجانا في كل من المغرب والسودان والبوسنا وأندونيسيا وباكستان موضحا أن إجمالي المستفيدين من تلك الجهود جاوز الـ 40 ألف مريض.

اقرأ أيضا

سلطان القاسمي يصدر مرسوماً بترقية وتعيين مدير