الاتحاد

الرياضي

العميد يخرج من عنق الزجاجة

أحمد خليل -يسار- يحاول المرور من دفاع النصر

أحمد خليل -يسار- يحاول المرور من دفاع النصر

نجاح العميد النصراوي في ديربي دبي وتحقيق الفوز الثاني في الدوري ترك انطباعا جيدا لدى الجماهير النصراوية التي خرجت لأول مرة من الملعب وهي تصفق لنجومها بعد تكرار مشهد ''الحصار'' وتوجيه اللوم والعتاب للاعبين والجهاز الفني والادارة على هذا التقاعس والذي تسبب في وجود فريقها بالمراكز الأخيرة·· والفوز الثاني للأزرق جاء بنكهة كرواتية وبعد عرض قوي ضرب فرسان الاهلى في معقلهم وأوقف انتصاراتهم المتتالية وزحفهم على الصدارة في نفس الوقت مهّد الطريق للعميد للتقدم نحو الوسط والابتعاد عن مرحلة الخطر التي باتت تهدد مستقبل الفريق·
النصر استحق الفوز وبشهادة الأهلاوية أنفسهم لأنه لعب طوال 90 دقيقة بنفس الروح والحماس ونجح فى استغلال الفرص بشكل جيد صانعا منها الفوز وان حال سوء الحظ في استغلال الفرص التي سنحت للفريق في الشوط الثاني، وخاصة فرصة خالد مراد والتي ارتدت من القائم·
والمباراة كان منها 75 بالمئة لمصلحة النصر باستثناء الفترة التي تحرك فيها الأهلاوية بعد هدف محمد ابراهيم ونجاحهم باحراز هدفين متتاليين عن طريق سيزار وفيصل خليل ثم جاء الشوط الثاني ليعيد الأمور الى ما كانت عليه في أول 20 دقيقة ويواصل العميد سيطرته على المباراة مستفيدا من ''الروح'' التي أظهرها اللاعبون وحرصهم على اجتياز ديربي دبي واصابة عصفورين بحجر واحد·
والملفت في الأمر ان كل المحاولات التي قام بها مدرب الأهلي ايفان هيسك في الشوط الثاني لمنح خط الهجوم جرعة جديدة لعل وعسى يتغير الحال باءت بالفشل، حيث دفع بثلاثة مهاجمين بداية باللاعب أحمد خليل ومرورا باسماعيل الحمادي وانتهاء بمحمد سرور لكن فريقه خذله في النهاية لأنه ليست لديه رغبة الفوز، وهذا ما أكده المدرب نفسه خلال المؤتمر الصحفي الذي اعقب المباراة آخذاً على لاعبيه الثقة الزائدة والتعامل مع المباراة على انها سهلة للغاية·
والملفت ايضا في ديربي دبي ان العميد لم يستسلم عندما سجل الفرسان هدفين متتاليين بل انتزع التعادل عن طريق اللاعب البديل مسلم أحمد الذي سجل أروع أهداف المباراة ثم رفض التعادل في الوقت الضائع من الشوط الثاني عن طريق التسديدة الصاروخية لمحترفه البرازيلي ريناتو والتي كانت أشبه بالبلسم الشافي للجماهير النصراوية التي انتظر انتصارات العميد طويلا·
والمدرب الكرواتي لوكا لم يخف سعادته بهذا الفوز خلال المؤتمر الصحفي، مؤكدا أن فريقه بحاجة ماسة إليه في هذه المرحلة، ومن جهته فقد جاء الى ملعب الاهلى من اجل تحقيق هذا الهدف وتغيير الوضع السائد، وذكر لوكا بأن النصر سيطر على الـ20 دقيقة الأولى وتمكن من احراز هدف السبق ثم استغل الأهلي فرصتين متتاليتين احرز منهما هدفين، مؤكدا بأن الفريق يمتلك عناصر جيدة·
واضاف لوكا أن مجهود الفريق المنافس تراجع في الدقائق الأخيرة، ولذلك فقد استغل لاعبوه هذه النقطة واحرزوا هدف الفوز، وهذا الفوز لا يعني أن (كل شيء تمام) في الفريق لافتا الى ان الدقائق الأخيرة كشفت بالفعل وجود خلل في اللياقة البدنية وهذا سيركز عليه في المرحلة القادمة لحل هذه المشكلة بسرعة وحاول لوكا المقارنة بين هذه المباراة والسابقة أمام الوحدة، قائلا إن النصر لعب بحذر أمام العنابي ولذلك أخفق فى العودة بالنقاط الثلاث بينما اختلف الوضع أمام الاهلى وكان الهدف واضحا وهو الفوز·
اما مدرب الأهلي ايفان هيسك فقد انتقد اسلوب لاعبيه واعتقادهم بأن مهمتهم سهلة وانه بامكانهم الفوز في أية لحظة، مشيرا بأن هذا الشعور أثر سلبا على عطاء اللاعبين وفعاليتهم على المرمى وأدى الى ظهور أخطاء عديدة ثم دفع ثمن ذلك غاليا في نهاية المطاف·
وأكد هيسك بأن مباراة بهذا المستوى وتمثل (ديربي) يجب التعامل معها بروح مختلفة وقوة لكن كل هذا لم يحدث، لافتا الى ان الفريق يحتاج إلى مزيد من العمل من أجل تحقيق الطموحات المرجوة، وبسؤاله عن اسباب تأخير نزول اسماعيل الحمادي أحد أوراقه الهجومية الرابحة، اجاب ايفان بأن اللاعب عائد مؤخرا من المنتخب وهو مرهق نتيجة للجهد الذي بذله، ولذلك فإن من الطبيعي ان لا يجازف به وأن يدفع به في الوقت المناسب·
واختتم مدرب الأهلي تصريحاته بالتأكيد على ضرورة التركيز والاستعداد للمباراة القادمة مع الوحدة بعد استئناف الدوري لافتا الى ان فترة التوقف ستكون مفيدة له لتصحيح الأخطاء·

دموع صلاح جلال

بعد المباراة انهمرت دموع الفرح من مدير الفريق النصراوي صلاح جلال، والتي طال انتظارها بعد سلسلة من الهزائم التي تعرض لها الأزرق والتي جعلته يقبع في مركز متأخر، وانطلقت الكلمات من مدير الفريق: أطمئنكم بأن النصر بخير ولن يهبط·· فهو العميد الذي تعمل له الأندية الأخرى ألف حساب·· وفي كرة القدم تحدث كبوات كثيرة، لكن المهم كيف نخرج منها وهذا ما فعله (الأزرق) عندما وضع حدا لنتائجه الأخيرة وأثبت بأنه فريق كبير ونجح بتحقيق الفوز في الوقت المناسب مؤكدا بأن الفوز على فريق مثل الأهلي له طعم خاص·
ورأى جلال أن المدرب لوكا ترك بصمة جيدة وملحوظة منذ تولى هذه المهمة لكنه لا يملك عصا سحرية في نفس الوقت الذي وضع فيه المدرب نظاما للتعود عليه الى جانب الحياة الاحترافية بتخصيص حصص تدريب صباحية ومسائية، مشيرا الى ان فريقه تدرب صباحا قبل ان يواجه الأهلي، وطالب جلال بوقوف الجماهير النصراوية مع فريقها وعدم التخلي عنه قائلا بأن العميد بحاجة ماسة الى مؤازرة ودعم محبيه وجماهيره·


تكريم خليفة سليمان

بين شوطي المباراة قام ممثل شركة بيريجستون الراعي الفرعي للأهلي بتكريم سعادة خليفة سليمان رئيس مجلس إدارة النادي كما تم تكريم الفائزين في مسابقة المنتدى الرسمي للنادي·


فيصل خليل: النصر استحق النصر

أكد فيصل خليل نجم هجوم الأهلي أن النصر استحق الفوز وقدم عرضا قويا، بينما لم يقدم الأهلي أي شيء يذكر ولذلك فهو لا يستحق الفوز، واضاف أن فريقه قادر على تعويض الخسارة بشيء من التركيز والجدية، مشيرا الى ان فترة توقف الدوري ستساعد المدرب على تصحيح الأخطاء وإعادة ترتيب الأوراق سعيا وراء مواصلة الانتصارات·

ريناتو: هدف الفوز له طعم خاص

عبر المحترف البرازيلي ريناتو عن سعادته بهدف الفوز، قائلا إن لهذا الهدف طعمه الخاص وهو أغلى أهدافه في الدوري حتى الآن، واضاف أن النصر قدم مباراة كبيرة واستطاع ان يفرض ايقاعه منذ البداية ويسيطر على مجريات اللعب، الأمر الذي ساعده على احراز هدف مبكر كان كفيلاً برفع معنوياتهم· وذكر ريناتو بأنه كان حريصا على التسديد لإرباك حارس الأهلي·


حمدون: خسارة مؤلمة

وصف حمدون مدير الأهلي الخسارة بأنها مؤلمة وجاءت بعد ثلاثة انتصارات متتالية في الدوري، قائلا إنه كان يمكن للفرسان الاقتراب من الصدارة لو نجحوا في الحصول على نقاط المباراة·
واضاف حمدون أن فريقه تأثر لغياب ماركوس اوسانساو بسبب الانذار الثالث لكنه لا يرى ذلك عذرا لأن الأهلي يمتلك البدائل والامكانيات، لافتا الى ان الخسارة جاءت نتيجة لعدم التركيز منذ البداية، آملاً في ان يعيد الفريق ترتيب أوراقه من جديد والاستفادة من فترة التوقف للتحضير جيدا لمباراة الوحدة يوم 11 فبراير·

اقرأ أيضا

«الأبيض الأولمبي» جاهز لأوزبكستان بـ «قمة المعنويات»