الاتحاد

الرئيسية

مبارك يدعو الأسد إلى التفكير في عمل شيء

القاهرة- بيروت - الاتحاد
والوكالات: أكد الرئيس المصري حسني مبارك أن حالة الاحتقان الحالية على الساحة اللبنانية إثر حادث اغتيال رئيس وزراء لبنان السابق رفيق الحريري وتصاعد الضغوط الدولية على سوريا حسبما بدا من القمة الأميركية الأوروبية التي عقدت في بروكسل أمس الأول يقتضي تحركا فاعلا وسريعا لاحتواء الوضع في سوريا ولبنان في إطارعربي·وقال إنه تحدث إلى الرئيس السوري بشار الأسد 'حول ضرورة التفكير في عمل شيء'· مشيرا إلى أنه أوفد الى دمشق امس مبعوثا خاصا هو الوزير عمر سليمان مشددا على 'ضرورة البحث في ايجاد حلول'·
الى ذلك استبعدت دولة الإمارات سحب وديعتها، التي تبلغ 100 مليون دولار، من المصرف المركزي اللبناني في الوقت الحالي· وقال معالي سلطان بن ناصر السويدي محافظ المصرف المركزي أمس: ' لا توجد نية لدى الحكومة لسحب وديعتها التي وضعت لدعم الاقتصاد اللبناني· وأضاف: الظروف الحالية غير مناسبة لسحب هذه الوديعة التي ستبقى لدعم الاقتصاد اللبناني·
فيما أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش انه ينتظر رد سوريا على طلبه سحب قواتها بشكل تام من لبنان قبل ان يطالب الأمم المتحدة بفرض عقوبات على دمشق·
وقد احتدم السجال مجدداً في لبنان بين فريقي الحكومة والمعارضة، عشية الجلسة النيابية العامة المقررة يوم الاثنين المقبل والمخصصة لمحاسبةالحكومة·وقال رئيس البرلمان نبيه بري بعد لقائه الرئيس إميل لحود ان 'اللعبة الديمقراطية يجب ان تأخذ مجراها'·وأوضح ان هناك اصراراً على اجراء الانتخابات البرلمانية في موعدها الربيع المقبل· وقال رئيس الحكومة عمر كرامي انه جاهز للاستقالة شرط التفاهم على حكومة جديدة تجنبا للوقوع في فراغ دستوري أو القفز في المجهول· وأضاف انه مصر على طلب طرح الثقة بالحكومة اذا لم يطرحها نواب المعارضة ، لاظهار حق الحكومة في الدفاع عن نفسها تحت قبة البرلمان وليس في الشارع· وقال كرامي 'اننا مستعدون للحوار مع المعارضة من دون أي شروط

اقرأ أيضا

ترامب يهدد بفرض "عقوبات صارمة" وشيكة على تركيا