الاتحاد

الرياضي

إنشاء محكمة رياضية وتحديد موعد تشكيل الاتحادات·· أهم الموضوعات

عبدالرحمن العويس خلال ترؤسه اجتماعاً سابقاً للهيئة

عبدالرحمن العويس خلال ترؤسه اجتماعاً سابقاً للهيئة

يعقد مجلس إدارة الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة اجتماعه الخامس في السادسة مساء اليوم برئاسة معالي عبدالرحمن العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس الهيئة لمناقشة بعض القضايا الرياضية والشبابية التي تهم الساحة الرياضية، أبرزها إنشاء محكمة رياضية تختص بالنظر في كافة القضايا الرياضية التي قد تنشأ من خلال الممارسات داخل المؤسسات الرياضية التي تشملها مظلة الهيئة، وتحديد موعد تشكيل مجالس ادارة الاتحادات الرياضية للدورة الجديدة 2009-·2012
كما يطلع المجلس على قرار مجلس الوزراء رقم (277) لسنة 2007 بشأن اعتماد الخطة الاستراتيجية للهيئة، الى جانب بحث اللائحة الخاصة بتكريم أصحاب الإنجازات الرياضية المقدمة من الأمانة العامة وإقرارها ودراسة قائمة المنشآت الشبابية والرياضية التي ترى الهيئة ضرورة إنشائها مع تحديد المنشآت التي سيتم صيانتها وتطويرها·
كما يناقش المجلس مذكرة التفاهم المقدمة من الأمانة العامة بين كل من ثيلوم للاستثمارات والهيئة واللجنة الأولمبية بشأن إنشاء مركز لفحص وأبحاث المنشطات في الدولة والمذكرات المقدمة من الأمانة العامة بشأن زيادة رواتب العاملين في الحكومة الاتحادية وزيادة رواتب ومكافآت العاملين في الاتحادات والجمعيات الشبابية والرياضية وغيرها من المذكرات، اضافة الى تحديد موعد تشكيل مجالس ادارات الاتحادات والجمعيات واللجان للدورة الجديدة·
وصرح إبراهيم عبدالملك أمين عام الهيئة أن إنشاء محكمة رياضية يأتي في اطار توجيهات معالي الوزير عبدالرحمن العويس بأن تواصل الهيئة اجراءات الإعداد لإنشاء هذه المحكمة من خلال رسم الملامح التشريعية والإجرائية لأول كيان قضائي رياضي تنفرد به الدولة على بقية دول مجلس التعاون·
وقال: عمل هذه المحكمة سيمتد ليشمل كافة قطاعات الساحة الرياضية ولن يكون قاصرا على مؤسسة دون أخرى، مع الحرص على ترسيخ مبادئ الحياد والالتزام بالمعايير والضوابط وتعزيز ثوابت العمل الرياضي في الدولة·
واضاف أن وضع الأسس المنهجية الادارية والقانونية لإنشاء هذه المحكمة كان يستوجب الاستعانة بنظم ولوائح كافة الدول العربية التي سبقتنا في مجال أنظمة التحكيم الرياضي مع الاستعانة ببعض الخبرات العالمية والمحلية المشهود لها بالكفاءة والخبرة في هذا المجال، وذكر عبدالملك أنه سيتم الانتهاء من هذه المحكمة خلال شهرين أو ثلاثة شهور على أقصى تقدير·
وعن مسؤولية المحكمة الرياضية قال أمين عام الهيئة اننا سنجتهد وسنواصل البحث والدراسة بهدف رسم معالم واضحة ومحددة لإنشاء المحكمة الرياضية بحيث تتضمن تشريعات وضوابط لها في الفاعلية والرقي المنهجي ما يجعلها واقعا قادرا على التصدي لكافة القضايا والمشكلات التي ربما قد تنشأ على الساحة الرياضية· وأضاف أننا في الدولة نتابع الأحداث والتطورات التي يشهدها المجال الرياضي العالمي، هذا المجال الذي تميز بخصائص متعددة أهمها الاهتمام بوجود قضاء تحكيمي عالمي بفض المنازعات التي قد تنشأ في الساحة الرياضية، مشيرا الى انه ينبغي تعديل هذا التوجه بما أن العمل الرياضي قد بلغ مرحلة النضج الفكري والقانوني لتباشر مهمة القضاء الرياضي من خلال اجراءات تراعي الإيجاز والتيسير وسرعة الحسم والحياد الكامل وهي من ضرورات العمل الرياضي في ظل الاحتراف الذي تشهده الساحة وفي ظل ما نتابعه من متغيرات سريعة ومتلاحقة على مستوى العالم، مؤكدا أن هذه المحكمة هي الشرعية والرسمية التي ستتولى حسم كافة القضايا التي ربما تشهدها الساحة الرياضية والشبابية في الدولة، مع ملاحظة أن الاتحادات الرياضية هي الأصل في حال حدوث خلاف قبل اللجوء الى المحكمة الرياضية بعد استكمال جوانب الأصالة من خلال المعايير والضوابط الموضوعة·
وأشار عبدالملك الى أن المحكمة ستحرص على ضم اصحاب الخبرات القانونية والرياضية واحداث ترشيح متجانس يتوافق مع النظم واللوائح القانونية الدولية، لافتا الى أن المحكمة الرياضية ستراعي جوانب عديدة في نظم وقوانين المحكمة الرياضية الدولية التي ستتخذ من لوزان مقرا لها·

تكريم أصحاب الإنجازات

أكد إبراهيم عبدالملك أن مجلس ادارة الهيئة سيناقش اليوم اللائحة الخاصة بتكريم اصحاب الانجازات الرياضية خلال الاعوام الثلاثة الاخيرة والمقدمة من الأمانة العامة حتى يتسنى تحديد موعد حفل التكريم، مشيرا الى أن النية تتجه لإقامة الحفل في اواخر فبراير القادم·
ويذكر أن اجتماع الهيئة سينعقد بقاعة الخيل في فندق البستان روتانا، يعقبه مؤتمر صحفي لأمين عام الهيئة للإعلان عن ما سيسفر عنه من قرارات وتوجيهات من شأنها خدمة صالح الحركة الرياضية والشبابية في الدولة·

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد يشهد سباقات «الإيذاع» في المرموم