الاتحاد

الرياضي

السلطان وبوشيرير يتأهلان لبطولة العالم للرجل الحديدي في هاواي

فارس السلطان خلال مشاركته في سباق ريجنسبرج

فارس السلطان خلال مشاركته في سباق ريجنسبرج

نجح فارس السلطان وآندي بوشيرير، لاعبا فريق أبوظبي للترايثلون، الذي يحظى بدعم هيئة أبوظبي للسياحة، في انتزاع بطاقتي التأهل إلى بطولة العالم للرجل الحديدي التي تقام في هاواي خلال أكتوبر المقبل، وذلك بعد إحرازهما المركزين الأول والثاني في الدورة الأولى من “سباق ريجنسبرج للرجل الحديدي” في ألمانيا.
وفرض لاعبا فريق أبوظبي للترايثلون سيطرتهما على السباق رغم احتدام المنافسة بين المشاركين.
وأنهى السلطان، وهو أحد أفضل رياضيي سباقات القدرة في العالم، مرحلة السباحة في المركز الثاني، قبل أن يستعيد الصدارة في مرحلة الدراجات لمسافة 180 كلم، ولكنه فقدها مجدداً عندما انتهز بوشيرير، الذي استطاع الحفاظ على لياقته في المرحلة الأولى، الفرصة للحاق بقائد فريقه.
واستعاد السلطان الصدارة من جديد خلال مرحلة العدو لمسافة 42 كلم، منهياً السباق في المركز الأول بزمن قدره 8:13:37 بفارق يقرب من خمس دقائق عن بوشيرير، الذي سجل 8:18:28، في حين جاء الألماني “نيلس جويرك” في المركز الثالث بزمن 8:22:57.
وأكد السلطان قائد فريق أبوظبي للترايثلون، صعوبة السباق، معرباً عن سعادته لتمكنه من الفوز بسباق ريجنسبرج، وتحقيق حلمه بإحراز لقب إحدى البطولات الألمانية الكبرى، مشيراً إلى تطلعه للحفاظ على هذا المستوى خلال بطولة العالم المقبلة في هاواي.
من جانبه، قال بوشيرير إنه راض عن المركز الثاني، معتبراً النتيجة خطوة هامة نحو تحقيق طموحاته في الموسم الحالي، وأشار إلى أنه من الصعب للغاية تصدر السباق وعدم التمكن من الفوز به، لكنه أعرب عن سعادته لنجاح السلطان في إحراز اللقب الذي ينضم إلى إنجازات الفريق، ولفت إلى أن هذه أفضل نتيجة يحققها في بطولة للرجل الحديدي، وأنه استطاع الوصول إلى هدفه باعتلاء منصة التتويج والتأهل إلى بطولة العالم في هاواي.
وبفضل برنامج تدريبي مكثف، حصل اللاعبان على بطاقتي التأهل الوحيدتين ضمن فئة المحترفين رجال للمشاركة في بطولة العالم للرجل الحديدي في هاواي خلال شهر أكتوبر المقبل، لينضما إلى زميليهما بتي جاكوبس، الذي جاء ضمن العشرة الأوائل في بطولة العالم العام الماضي، وسوين سندبيرج، الفائز مؤخراً بالمركز الثاني في سباق زيورخ للرجل الحديدي في سويسرا، إضافة إلى ريتشيل جويس، في فئة المحترفات (سيدات).
وأضاف السلطان، الذي يحمل حالياً أربعة ألقاب في بطولات الرجل الحديدي (أريزونا 2005 وبطولة العالم 2005 وماليزيا 2008 وريجنسبرج 2010)، أنه لم يتوقع تقديم هذا الأداء القوي بسبب الإصابات التي عانى منها الفريق في بداية الموسم، وقال أن إحراز آندي للمركز الثاني رفع حجم مشاركة فريق أبوظبي للترايثلون في بطولة العالم للرجل الحديدي في هاواي إلى خمسة لاعبين.
ويعد السباق، الذي استضافته مدينة ريجنسبرج البافارية، ثالث أكبر منافسة ترايثلون ألمانية بعد بطولة الرجل الحديدي الأوروبية في فرانكفورت وسباق ألمانيا للرجل الحديدي 70.3 في فيسبادن، وشهد مشاركة 1800 متسابق قطعوا مسافة 3.8 كلم سباحة، و180 كلم دراجات، و42.2 كلم عدو.
يذكر أن “هيئة أبوظبي للسياحة أسست فريق أبوظبي للترايثلون بهدف ترسيخ مكانة الإمارة على خارطة سباقات القدرة العالمية، وتشجيع المواطنين على ممارسة الرياضة، ويشارك الفريق في ما يزيد عن 40 حدثاً دولياً خلال العام الجاري، منها بطولات الرجل الحديدي والبطولة الفرنسية وبطولة العالم في هاواي.
من ناحية أخرى، تسعى هيئة أبوظبي للسياحة إلى استثمار النجاح الذي حققته بطولة أبوظبي الدولية للترايثلون مطلع العام الجاري لمضاعفة حجم المشاركة في دورتها الثانية عبر استقطاب نحو ألف و500 رياضي من مختلف أنحاء العالم، بينهم 75 من لاعبي الترايثلون المرموقين.
وأطلقت الهيئة العديد من المبادرات لتشجيع رياضيي منطقة الشرق الأوسط والعالم على الانضمام إلى قائمة المتنافسين على لقب البطولة من خلال إطلاق مسار سريع جديد للأفراد والفرق بنظام التتابع، ويتضمن التسابق في السباحة لمسافة 750 متراً والدراجات لـ50 كلم والعدو لـ 5 كلم.
وحافظت البطولة، التي تقام يوم 12 مارس المقبل في العاصمة الإماراتية، على مواصفات مساريها الرئيسيين، حيث يبلغ طول الأكبر 223 كلم ويمر بمعالم أبوظبي الرئيسية بما في ذلك حلبة مرسى ياس، التي تحتضن “سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1”، كما يُسمح للفرق بالمشاركة حسب نظام التتابع في المسار الثاني بطول 111.5 كلم، على أن تفتح أبواب المنافسة للهواة والمحترفين في كلا المسارين.
تنقسم البطولة إلى ثلاثة مسارات هي: الطويل الذي يتضمن السباحة لمسافة 3 كلم، والدراجات لمسافة 200 كلم والعدو لمسافة 20 كلم، والمسار القصير بنصف المسافة، 1.5 كلم سباحة و100 كلم دراجات و10 كلم عدوا، ويصل إجمالي جوائز المساريّن إلى 250 ألف دولار، على أن تخصص جوائز أخرى للمسار السريع.
وحظيت البطولة بإقبال لافت مع تسجيل 250 لاعبا مشاركتهم في منافساتها.
وتبلغ نفقات التسجيل 150 دولاراً للمسار الطويل و96 دولاراً للمسار القصير قبل يوم 1 ديسمبر 2010، على أن ترتفع بعدها إلى 180 و123 دولاراً على التوالي.
وتبلغ نفقات تسجيل فريق التتابع 272 دولاراً، والمسار السريع للفردي 70 دولاراً، والفرق 112 دولاراً.

اقرأ أيضا

مهرجان محمد بن زايد للقدرة: «الإسطبلات الخاصة».. المجد على بُعد 100 كلم