الاتحاد

الرياضي

حصة آل خليفة: أكاديمية الشيخة فاطمة للرياضة النسائية تعزز طموحاتنا الخليجية

حصة آل خليفة

حصة آل خليفة

أشادت الشيخة حصة بنت خالد آل خليفة، مديرة منتخب البحرين لكرة القدم النسائية، بفكره قيام أكاديمية الشيخة فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية الإماراتية، والتي يأتي قيامها بناءً على توجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة “أم الإمارات”. وتهدف الأكاديمية، التي أعلنت انطلاقتها نورة خليفة السويدي رئيسة لجنة الرياضة النسائية مديرة الاتحاد النسائي العام، إلى تأهيل وتطوير الراغبات من السيدات والفتيات والإداريات في المجال الرياضي بالإمارات، ومواصلة الجهود المخلصة التي توالت في هذا المجال، مما يساهم في تكوين منتخبات ولاعبات وفرق رياضية نسائية جديدة قادرة على تحقيق الإنجازات والإبداعات لمسيرة الرياضة النسائية الإماراتية خلال المرحلة المقبلة في مختلف المنافسات الرياضية النسائية.
وقالت الشيخة حصة بنت خالد آل خليفة: “قيام أكاديمية الشيخة فاطمة بنت مبارك يشكل إضافة حقيقية إلى الرياضة الخليجية والعربية التي تأخذ مبادرات الإمارات النسائية باهتمام، استفادة من الاهتمام الكبير الذي توليه سـمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات”، ودعمها المتواصل للمرأة العربية بشكل عام وللحركة الرياضية النسائية على وجه الخصوص من أجل الأخذ بيدها، والدفع بها نحو مواقع متقدمة ومتطورة في مختلف المجالات”.
وقالت: “تأسيس أكاديمية نسائية إماراتية تُعنى بشؤون الرياضة يجسد الحرص الكبير لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على تأهيل مختلف القيادات الرياضية النسائية والكوادر الوطنية القادرة على صياغة لغة الإبداع والتميز لشريحة الرياضة النسائية في الإمارات الشقيقة، مما يفتح المجال أمام مختلف الفعاليات النسائية على مستوى المنطقة لتحذو حذو الإمارات التي تخطو بخطى سريعة في مختلف الجوانب الاجتماعية والرياضية والحياة العامة، مواصلة للنجاحات التي تحققت والتي مكنت سيدات الإمارات من احتلال مساحات بارزة في المجتمع خدمة لوطنهم ومجتمعهم”.
تنظيم متميز
وأشارت الشيخة حصة آل خليفة إلى أن: “بطولة نادي ضباط القوات الرمضانية الرياضية السنوية المفتوحة قريبة لقلوبنا وكرة القدم البحرينية النسائية تحرص على المشاركة فيها لحسن التنظيم الذي تتميز به والمستويات المتقدمة التي تشارك في البطولة الكروية النسائية، مما يوفر فرص الاحتكاك للفريق ويساهم في اكتساب الثقة.
وتابعت: “منتخب مملكة البحرين للكرة النسائية أُسس قبل فترة وجيزة لا تقارن بمستوى العديد من الفرق المشاركة، مما يوفر للفريق المزيد من فرص الاحتكاك والصقل، وتوافرت العوامل خلال المشاركة في البطولات الكروية النسائية الإماراتية والخليجية والعربية والآسيوية كافة بهدف عكس الوجه المشرق للرياضة النسائية البحرينية من خلال فريق الكرة النسائي، الذي أبدى رغبة المشاركة المبدئية في رمضانية الضباط الرابعة عشرة المقبلة التي تقام خلال الفترة من 16 وحتى 20 أغسطس الحالي بالخيمة الرياضية كتجربة جديدة رائدة”.
من جهة ثانية وجهت اللجنة المنظمة العليا باستمرار فترة التسجيل بمقر النادي حتى نهاية الدوام المسائي اليومي بالنادي، تجاوباً مع رغبة المنتخبات والفرق والأفراد الذين تسابقوا للحاق بركب المشاركة في البطولة قبل إغلاق باب التسجيل للمسابقات كافة الأحد المقبل، إيذانا ببدء مراسم قرعة البطولة التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وتضم البطولة 11 مسابقة رياضية للجنسين على مستوى الفردي والألعاب الجماعية.
وعلى جانب آخر تلقت لجنة الشطرنج بالبطولة بنادي أبوظبي للشطرنج والثقافة، التي يرأسها حسين عبد الله خوري، المزيد من طلبات الاشتراك في البطولة التي تقام بقاعة مزيد بالنادي خلال الفترة من 12 وحتى 18 أغسطس الحالي من مختلف التصنيفات المحلية والإقليمية والدولية.
قائمة المشاركين
وتضم قائمة المشاركين الأوكراني زوراب حامل لقب البطولة من قبل، وبطل آسيا الهندي ارون، وبطل العرب وأفريقيا ومصر الشاب الأستاذ الدولي باسم سمير الحاصل على اللقب أكثر من مرة، ومن أبطال الإمارات النجم الدولي سالم عبد الرحمن، وبطل الشباب والعرب سعود إسحاق، وبطل مدارس العالم إبراهيم خوري، وبطل الإمارات السابق إبراهيم إسماعيل، ونجمة الإمارات وبطلة العرب لعام 2010 خلود الزرعوني، وغيرهم من نجوم الشطرنج في العالم.
واعتمدت اللجنة العليا المنظمة اللائحة التنظيمية لبطولة الشطرنج، حيث يحق لكل نادي المشاركة، بأي عدد من اللاعبين أو اللاعبات الأجانب، بغض النظر عن الجنسية، ويسمح بمشاركة اللاعبين أو اللاعبات بصورة فردية في البطولة بغض النظر عن الجنسية، وتتضمن بطولة الشطرنج أربع مسابقات، بداية ببطولة الأساتذة الدولية والبطولة المفتوحة وبطولة السيدات وبطولة الناشئين (تحت 14 سنة).
وحددت اللائحة للمشاركة في بطولة الأساتذة للاعبين الدوليين الذين يبلغ تصنيفهم 2200 أو أكثر وتقام البطولة، حسب النظام السويسري من تسع جولات، والزمن المحدد للمباراة هو 90 دقيقة لكل لاعب مع إضافة 30 ثانية لكل نقلة ملعوبة. أما البطولة المفتوحة فسيكون باب الاشتراك مفتوحاً للاعبين الدوليين الذين يصل تصنيفهم 2199 أو أقل وغير المصنفين، وزمن كل مباراة لتلك الفئة هو 60 دقيقة لكل لاعب مع إضافة 30 ثانية لكل نقلة ملعوبة.
بطولة السيدات
وبالنسبة لبطولة السيدات فان باب الاشتراك لجميع اللاعبات والفتيات وزمن كل مباراة 60 دقيقة لكل لاعبة مع إضافة 30 ثانية لكل نقلة ملعوبة، وفيما يخص بطولة الناشئين تحت الـ 14 سنة فما دون، فتحدد زمن كل مباراة بـ 40 دقيقة لكل لاعب مع إضافة 20 ثانية لكل نقلة ملعوبة.
ورصدت اللجنة المنظمة للبطولة حوالي 100 ألف درهم كجوائز نقدية للفائزين الأول للفئات المشاركة في البطولة حيث يشمل التكريم 10 لاعبين في بطولة الأساتذة، بحيث يحصل الفائز الأول على مبلغ 13 ألف درهم والثاني 11 ألف درهم و9000 درهم للثالث، ثم 7000 درهم و5000درهم.
وتتدرج الجوائز حتى المركز العاشر الذي يحصل على مبلغ 1000 درهم، كما رصدت اللجنة المنظمة جائزة تشجيعية بمبلغ 2000 درهم لأفضل لاعب إماراتي، ويشمل التكريم أبطال البطولة المفتوحة، حتى المركز السادس، حيث يحصل الأول على 4000 درهم وللثاني 3000 درهم و2000 ألف للثالث.
أما بطولة السيدات فيكون نصيب الأولى 2500 درهم، و2000 درهم للثانية و1500 للثالثة، ويتم تكريم 6 لاعبين من الناشئين، حيث يحصل الأول على 2000 درهم والثاني 1500درهم وألف درهم للثالث.

اقرأ أيضا

الشارقة وبيروزي.. تحديد المسار