الاتحاد

الرياضي

الرفاع يتربص للبحارة

محمود أبودريس:
استعاد فريق الشباب وعيه وكشف عن مستواه الحقيقي بعد سلسلة من العروض المتواضعة حينما تخطى أمس الاول منافسه فريق البحرين بهدفين مقابل لاشيء في اللقاء الذي جمع الفريقين مساء أمس الأول على ملعب ستاد النادي الأهلي، هدفا الفوز جاءا في شوط المباراة الأول عن طريق العراقيين عمار عبدالحسن وهيثم كاظم في الدقيقتين 22 و31 ليرتفع رصيدالشباب إلى (14) نقطة ويبقى رصيد البحرين على نقاطه الثمان في مؤخرة الترتيب·قدم الشباب أداء جماعياً رائعاً اتسم بالانتشار الجيد للاعبيه فوق أرضية الملعب واستغلوا تفكك الخطوط الخضراء لفريق البحرين ووجود المساحات الخالية في مناطقه الخلفية من خلال التحركات على أطراف الملعب، في حين ظهر البحرين بمستوى متهالك ولم يبد أي مستوى يذكر وغابت فاعلية هجومه لتختفي الخطورة على المرمى العنابي·
بداية المباراة كانت متكافئة انحصر فيها الأداء وسط الملعب ولم تمض الخمس دقائق الأولى إلا والعنابي يكشف عن نواياه في هذه المباراة من خلال تسديدة المدافع المتقدم محمود منصور، والتي لامست الشباك من الخارج، لتتواصل الهجمات العنابية وتنهمر على مرمى حارس البحرين حسام المناعي الذي تمكن من إنقاذ مرماه من كرة هيثم كاظم، لتشهد الدقيقة (22) هدف السبق والتقدم للشباب من قدم العراقي عمار عبدالحسن الذي تلقى تمريرة أيمن سبت لينفرد بالمرمى ويلعب الكرة أرضية تمر من تحت حسام المناعي وتتهادى داخل المرمى· بعد هذا الهدف واصل العنابي زحفه نحو مرمى البحرين الذي لم يحرك لاعبوه ساكنا لتأتي الدقيقة (31)بهدف التعزيز للشباب من هجمة منظمة بدأت من حارس المرمى محمد فضل وانتهت داخل الشباك البحرينية من قدم العراقي هيثم كاظم بعد جملة تكتيكية اشترك فيها جل لاعبو الشباب· بعد الهدف الثاني للشباب تحرك لاعبو البحرين واندفعوا إلى الهجوم ولكن الجدار العنابي وقف حائلا لجميع المحاولات الخضراء لينتهي الشوط الأول بتقدم الشباب بهدفين·
في؟ ؟الشوط الثاني؟ ؟حاول البحرين الضغط على حامل الكرة ونجحوا إلى حد ما في؟ ؟زيادة عدد لاعبي؟ ؟الوسط واستحوذوا على الكرة أكثر وقت ممكن وتراجع الشبابيون إلى الوراء،؟ ؟واستغل عمار عبدالحسن تقدم؟ ؟ياسر رجب ظهير البحرين الأيسر وتوغل بسرعة إلى منطقة البحرين وسددها قوية؟ ؟وارتدت من العارضة، واعتمد فريق الشباب على إقفال منطقته بالدفاع الضاغط ومن ثم شن الهجمات المرتدة السريعة التي كان يقودها ببراعة المثلث الرائع محمد الهدار وهيثم كاظم وعمار عبدالحسن وأهدر عمار عبدالحسن لوحده أكثر من ثلاثة أهداف محققة بالإضافة إلى أيمن سبت وهيثم كاظم ولو تمكنوا من استغلال نصف الفرص لخرجوا بغلة وفيرة من الأهداف·
وفي اللقاء الثاني واصل فريق المحرق صدارته لمسابقة الدوري الممتاز بعد فوزه على فريق المالكية بهدف يتيم جاء بامضاء علي عامر في؟ ؟الدقيقة ؟12 ؟من الشوط الثاني؟ ؟في؟ ؟كرة أخطأ حارس المالكية سيد محمد جعفر في؟ ؟إبعادها لتدخل مرماه،؟ ؟وحصل سيد محمد جعفر نفسه على البطاقة الحمراء بعدها بأربع دقائق؟·؟
لم تشهد أول 25 دقيقة أي؟ ؟محاولات حتى بدأ محمد عبدالرحمن هذه المناوشات عندما سدد كرة قوية بيسراه اعتلت المرمى ولعب نجم المالكية المتألق وافضل لاعب بالشوط الاول زهير درويش كرة عرضية ارضية ابعدها عبدالعزيز بوحاجيه حارس مرمى المحرق لم تجد من؟ ؟يتابعها من مهاجمي؟ ؟المالكية وابعدها محمود عبدالرحمن لركلة ركنية ومنها لعب عباس نصيف كرة رأسية لحسن سيد عيسى؟ ؟غير المراقب لعبها هو الآخر برأسه سهلة في؟ ؟يد الحارس؟ (03)؟،؟ ؟وطالب المحرق بركلة جزاء في؟ ؟الدقيقة؟ (43)؟إثر اشتراك عباس نصيف مع فوزي؟ ؟عايش لكن الاعادة التلفزيونية اثبتت صحة قرار حكم المباراة الدولي؟ ؟جعفر العلوي؟ ؟حيث ان رجل نصيف اتجهت الى الكرة التي؟ ؟انتهت الى ركلة ركنية،؟ ؟وسدد محمود عبدالرحمن كرة من خطأ للمحرق احتضنها حارس المالكية سيد محمد جعفر لينتهي؟ ؟الشوط بالتعادل السلبي،؟ ؟وقوبل لاعبو المحرق بصيحات الاستهجان من جماهيرهم اثناء توجههم لغرفة تبديل الملابس بسبب مستواهم المتواضع؟·؟
وعند الدقيقة (12) اثر كرة ثابتة سددها علي عامر قوية في يد حارس المالكية سيد محمد جعفر الذي لم يحسن التصرف في امساكها فدخلت المرمى وسط ذهوله محرزاً للمحرق هدفه الأول وعند الدقيقة (52) زادت معاناة المالكية عندما اشهر الحكم الدولي جعفر العلوي بطاقته الحمراء لحارس المرمى سيد محمد جعفر بعد أن امسك بالكرة متعمداً خارج منطقة الجزاء ولعب المالكية ناقصاً خلال الدقائق المتبقية من الشوط، والى ذلك اضطر مدرب الفريق اجراء تبديل اضطراري بخروج مهاجم الفريق جمال فقير ودخول حارس المرمى البديل سيدجعفر حبيب· وعلى رغم النقص العددي للمالكية فإن المحرق لم يستفد من هذا النقص لصالحه وصار يلعب بسلبية· وتختتم مباريات الجولة الثانية عشرة من الدوري الممتاز بلقاء يجمع حامل اللقب فريق الرفاع صاحب المركز الثالث برصيد 19 نقطة وضيف الدوري المسابقة فريق سترة الذي فاجأ الجميع بوجوده المركز الرابع برصيد 17 نقطة ·تكمن أهمية اللقاء في أهمية نقاطه حيث يسعى الرفاع لتضييق الفارق بينه وبين المتصدر فريق المحرق ويستمر في مطاردته في حين يطمح الستراويون في أن يبرهنوا احقيتهم بهذا المركز ويأملون في الفوز حتى يحتلوا المركز الثالث ·

اقرأ أيضا

الوحدة والفجيرة.. "الظروف المتباينة"