الاتحاد

الرياضي

علي بومنيجل صاحب الـ40 عاماً: لا أفــــكر فــــي الاعـــتزال !


من يشاهد الحارس التونسي علي بومنيجل خلال مباريات منتخبه في بطولة امم افريقيا لا يمكن ان يصدق بانه صاحب أربعين عاما واللاعب الاكبر سنا في البطولة ··فهذا الحارس المتجدد والطموح لم يترك للمراقبين الفرصة لانتقاده او التشكيك في امكانياته ،بل على العكس حاز على ثقة الجماهير واصبح الحارس الامين على شباك نسور قرطاج ··يملك خبرة طويلة في الملاعب الاوروبية والمحلية باعتباره بدأ مشواره الكروي في فرنسا جينجون وتالق مع نادي باستيا وجلب انظار مسؤولي بلاده الذين سرعان ما استدعوه لتعزيز صفوف تونس فكانت رحلة النجاح الدولية حيث شارك في العديد من الكؤوس الافريقية والعالمية واكد بقوة انه الحارس الاول ··ليس بعمره وانما بعطائه الكبير الذي يقدمه ··اختار ان تكون محطته الاخيرة مع الاندية في تونس فانتقل من فرنسا الى النادي الافريقي ويواصل الان قيادة تونس في حملة الدفاع عن لقبها ومن بعدها المشاركة في كاس العالم بالمانيا يناير المقبل ·التقينا علي بومنيجل قبل مباراة منتخب بلاده مع نيجيريا في الدور ربع النهائي اليوم للتعر ف على حظوظ تونس في هذه الموقعة الحاسمة والتعرف على احلامه وطموحاته بعد مسيرة طويلة وناجحة ·
في البداية انطلق حديثنا من الحدث الابرز في مشواره الكروي باعتباره اكبر لاعب يشارك في امم افريقيا بمصر بعد وصوله الى سن الاربعين عاما فقال بانه سعيد بمواصلة اللعب والتواجد مع منتخب بلاده رغم تقدم عمره ،حيث اعتبر انه امر جميل بمواكبة العديد من الاجيال والحفاظ على المستوى والبقاء لفترة طويلة داخل الملاعب ·كما قال بان المشاركة في البطولة الحالية بمثابة التكريم لمشواره الذي قطعه الى حد الان وتتويج للجهود التي بذلها من اجل الحفاظ على جاهزته وامكاناته ·واضاف بومنيجل بان الكرة الافريقية قدمت العديد من المواهب التي برزت وتالقت عالميا بالرغم من تقدم عمرها مثل الكاميروني روجي ميلا الذي سحر العالم بفنياته ومهاراته الهجومية والليبيري جورج ويا احد اسطرة الكرة السمراء ··واعتبر بومنيجل بانه لا يحس بفارق العمر بينه وبين بقية اللاعبين داخل الملعب وخلال المنافسات لان اللاعب يفك مكانه في التشكيلة بادائه ومستواه وليس بعمره وكبر سنه·
وعن سر الحفاظ على جاهزيته والبقاء بنفس المستوى والاداء خلال هذه السنوات الطويلة بالملاعب قال بومنيجل : ليس من السهل ان يبقى اللاعب لفترة طويلة في الملاعب وان يقطع مشوارا طويلا وناجحا لان ذلك يتطلب جهدا كبيرا وتضحية متواصلة في الجانب الرياضي والحياة الخاصة حيث اعتبر انه يسير بنظام دقيق وصارم في بعض الاحيان داخل بيته سواء في اكله او طريقة عيشه ونفس الشيء داخل الملعب حيث يتدرب بجدية وتركيز كبير ويسعى باستمرار الى الارتقاء بمستواه وتطوير ادائه حتى يظهر بنفس الصورة ويبقى محل ثقة جهازه الفني والجماهير المتابعة له ·وفي المقابل اوضح ان اللاعب الذي لا يعرف كيف ينظم حياته ويوفق بين حياته بالملاعب والبيت لا يمكن ان يقطع مشوارا طويلا او يحصد النجاح في كل مسيرته الكروية ·
وقال بومنيجل بان البطولة الحالية تضم لاعبا مميزا اخر من الذين عاصروا العديد من الاجيال وهو المصري حسام حسن الذي يصغره ببعض الاشهر فقط واعتبره كذلك من اللاعبين المميزين في تاريخ الكرة المصرية وتواجده في هذا الحدث كاحد مهاجمي منتخب بلاده انما نتيجة عمل وتضحية كبيرين·
تواصل المشوار في المونديال
بعد مشاركته في كاس امم افريقيا سالناه عن نيته في الاعتزال فاجاب بان متتخب بلاده متاهل الى مونديال المانيا يناير المقبل حيث تبقت ثلاثة اشهر فقط لهذا الموعد الكبير والذي يطمح كل لاعب للتواجد فيه ·وبالتالي فان طموحي المقبل هو التجهيز جيدا لكاس العالم والحفاظ على نفس الاداء والمستوى والبقاء ضمن قائمة منتخب تونس من اجل اضافة انجاز جديد الى رصيده الكروي ·وقال ايضا بانه لا يفكر في الاعتزال الان لانه مهموم بحملة الدفاع عن اللقب الافريقي وخاصة مباراة اليوم مع المنتخب النيجيري من اجل المرور الى الدور نصف النهائي ثم تمثيل بلاده على احسن وجه في المونديال وبعدها سيكون لكل حادث حديث·
الخبرة في خدمة المنتخب
باعتباره احد اللاعبين الذين عاصروا اكثر من جيل في الكرة التونسية وتعرفوا عن قرب على واقعها سالنا علي بومنيجل عن سر النقلة التي حدثت في الكرة التونسية خلال هذه السنوات فقال بان منتخب تونس اصبح يضم عناصر محترفة تلعب بالدوريات الاوروبية وتشارك باستمرار في المباريات القوية اضافة الى التنافس في دوري ابطال اوروبا او كاس الاتحاد الاوروبي الامر الذي انعكس ايجابيا على ادائهم مع منتخبهم ،اضاف بان تونس كانت في السابق تملك عددا محدودا من اللاعبين المحترفين بينما الان فانها تزخر باللاعبين البارزين اوروبيا واكبر دليل على ذلك القائمة المشاركة في البطواة الافريقية الحالية حيث نجد اربعة لاعبين فقط محليين والباقون محترفون في اوروبا · واعتبر ان الاحتكاك القوي واللعب في الدوريات الكبيرة يساعد اللاعب على الارتقاء بمستواه وافادة منتخبه بالشكل المطلوب·
مباراة نيجيريا الأصعب
قبل مواجهة نيجيريا اليوم قال علي بومنيجل بان مباراة زملاء اوكوشا وكانو تعد الاصعب في مسيرة تونس الى حد الان نظرا للمستوى الجيد الذي يقدمه هذا المنتخب واللاعبين الكبار الذين يضمهم اضافة الى عناصر لاعمعة في الهجوم مثل مارتينز صاحب ثنائية الجولة الماضية ·واضاف بان تونس تقدر قيمة المنافس وتعرفه جيدا باعتبارها لعبت معه في البطولة الماضية في الدور نصف النهائي وتاهلت على حسابه للمباراة النهائية ·واعبر ان المباراة ستلعب على جزئيات صغيرة ولن يكون هناك فوزا كبيرا ولابد من التركيز خلال كل اللقاء احصد الفوز ·واعتبر بومنيجل ان فرصة تونس قائمة للمرور خاصة وان مايميز حامل اللقب هو الروح القتالية والحماس الكبير الذين يلعب بهما·
بطولة مصر الأعلى فنياً
بالنسبة للمستوى الفني لبطولة امم افريقيا بمصر قال بومنيجل بان هذه الدورة تعد الاقوى فنيا لان اغلب المنتخبات قدمت مستوى جيداونافست بجدية على التاهل للدور الثاني واكبر دليل على ذلك الصعوبة التي وجدتها السنغال للمرور الى الدور الثاني ·واضاف بان المنتخبات المتواجدة في دور الثمانية تعد الابرز ويصعب التكهن في مختلف المباريات بخصوص الفائز ·كما اعتبر ان البطل لن يجد الطريق سهلة للوصول الى منصة التويج لان المنافسة شرسة وصعبة والكل يملك حظوظ الفوز ولعب الدور النهائي ·واضاف بان بطولة امم افريقيا الحالية كشفت انه لم يعد بالإمكان الحديث عن منتخب ضيف في بطولات افريقيا طالما ان مختلف المنتخبات تضم لاعبين محترفين وعناصر لامعة قادرة على تقديم أعلى المستويات·
استقبال حافل
لمنتخب تونس
حظي المنتخب التونسي لدى وصوله الى مقر اقامته ببورسعيد باستقبال حافل من اللجنة المنظمة حيث كانت فرقة موسيقية في الفندق اطربت البعثة وساعدت اللاعبين الذين سعدوا بهذه الاجواء وابدوا تفاؤلهم بتحقيق نتيجة ايجابية بفضل عودة الاجواء الاخوية المميزة بين الاشقاء · كما ودعت الاسكندرية منتخب تونس برقصات استعراضية تعبيرا عن مؤازرتها للمنتخب العربي وحرصها على انجاح مسيرته في البطولة ·
البطـــولـــة خـــالــية
مـــن المنشــطات
تلقت اللجنة التنفيذية بالاتحاد الافريقي لكرة القدم تقريرا من اللجنة الطبية برئاسة حسني عبد الرحمن يؤكد خلو البطولة من المنشطات حتى الآن· وقال التقرير ان اللجنة الطبية قامت بتحليل جميع العينات التي اخذت من اللاعبين بطريقة عشوائية بواقع اربع عينات من كل مباراة ومن لاعبين اثنين من كل فريق وجاءت النتائج سلبية· وأشارت اللجنة الطبية الى ان العينات يتم ارسالها الى تونس لتحليلها بالمعمل الاقليمي المعتمد من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ويستغرق تحليلها اربعة ايام· وأكد التقرير ان جميع العينات التي ارسلت خلال مباريات الدور الاول جاءت نتيجتها كلها خالية من المنشطات· واشادت اللجنة التنفيذية بالاتحاد الافريقي لكرة القدم والتي انعقدت برئاسة الكاميروني عيسى حياتو رئيس الاتحاد الإفريقي يوم الاربعاء بالبطولة التي تنظمها مصر خاصة فيما يتعلق بالاجراءات الامنية وسلوك المشجعين· ويسدل الستار على بطولة كأس الامم الافريقية التي تستضيفها مصر في العاشر من فبراير·

اقرأ أيضا

اتفاقية تفاهم بين «الجو جيتسو» والأولمبياد الخاص