الاتحاد

الاقتصادي

ارتفاع الأسهم اليابانية وسط تفاؤل بشأن التعافي الاقتصادي العالمي

يابانيتان  تسيران بجوار مقر بورصة طوكيو

يابانيتان تسيران بجوار مقر بورصة طوكيو

ارتفعت الأسهم اليابانية أمس مدفوعة بتفاؤل المستثمرين بشأن التعافي العالمي، فيما تراجعت الأسواق الأوروبية مع تخلي أسهم البنوك عن المكاسب التي حققتها أمس الأول بفعل إعلان نتائج بنكي “بي إتش إس” و”بي إن بي باربيا” للربع الثاني.
وفي طوكيو، ارتفع مؤشر “نيكي” الياباني 1,3% أمس مدعوماً بشراء واسع النطاق مع انحسار المخاوف بشأن التعافي الاقتصادي العالمي بعدما ساعدت نتائج قوية للبنوك الأوروبية الأسهم الأميركية لترتفع إلى أعلى مستوى إغلاق في عشرة أسابيع. لكن متعاملين قالوا إن المخاوف بشأن فرص استمرار التحسن في الاقتصاد العالمي وقوة الين حدت من المكاسب. وزاد مؤشر “نيكي” القياسي 123,70 نقطة مسجلاً 9694,1 نقطة بعدما ارتفع في وقت سابق من المعاملات 1,9%، في حين تقدم مؤشر “توبكس” الأوسع نطاقاً واحداً بالمئة إلى 859,18 نقطة.
وفي جاكرتا، تراجعت الأسهم الإندونيسية بنحو 2,8% على عكس مسيرات الارتفاع في الأسواق الأخرى بالمنطقة على خلفية المخاوف بشأن زيادة حادة في معدل التضخم في يوليو الماضي. وأنهى مؤشر بورصة جاكرتا المجمع التعاملات على 2973,66 نقطة بتراجع قدره 85,32 نقطة. كان معدل التضخم في إندونيسيا قد ارتفع إلى 6,22% في يوليو مقابل 5,05% في يونيو مدفوعاً بارتفاع أسعار الأغذية والمشروبات والكهرباء. واستقر معدل التضخم السنوي حتى يوليو عند 4,02%، وفقاً لبيانات المكتب المركزي للإحصاءات.
وفي الأسواق الأوروبية، تراجعت الأسهم في منتصف الجلسة أمس مع تخلي بعض أسهم البنوك عن بعض مكاسبها الكبيرة التي حققتها في الجلسة السابقة، وان حد من الخسائر صعود أسهم شركات مثل “بي إم دبليو” بعد نتائج قوية. وهبط مؤشر “يوروفرست 300” لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0,1% إلى 1070,6 نقطة بعد أن تراجع إلى 1065,44 نقطة في وقت سابق من الجلسة. وصعد المؤشر 2,6% أمس الأول مسجلاً أعلى إغلاق في ثلاثة أشهر. وارتفع المؤشر بما يزيد على 65% منذ أن سجل أدنى مستوى على الإطلاق في التاسع من مارس 2009، لكنه انخفض أربعة في المئة من ذروة صعوده في منتصف أبريل 2010. وارتفع سهم “بي إم دبليو” الألمانية لصناعة السيارات الفاخرة 4,2% بعد أن قالت الشركة إن ربحيتها قفزت في الربع الثاني من العام بفضل ارتفاع الإنتاج وتحسن الأسعار. وفي أنحاء أوروبا انخفض مؤشرا “فايننشال تايمز 100” البريطاني و”كاك 40” الفرنسي 0,2% لكل منهما، في حين ارتفع مؤشر “داكس” الألماني 0,2%.

اقرأ أيضا

استبيان لـ«المركزي»: تفاؤل البنوك بنمو التمويل الربع الأول من 2020