الاتحاد

الاقتصادي

ارتفاع مبيعات «الفطيم للسيارات» 32% خلال النصف الأول

معرض لـ«الفطيم» التي ارتفعت مبيعاتها خلال النصف الأول

معرض لـ«الفطيم» التي ارتفعت مبيعاتها خلال النصف الأول

ارتفعت مبيعات الفطيم للسيارات، الموزع الحصري لسيارات تويوتا ولكزس بدولة الإمارات، 32% خلال النصف الأول العام الحالي، مقارنة بالفترة ذاتها العام الماضي.
وقال سيمون فريث، المدير الإداري لدى الفطيم للسيارات في بيان صحفي أمس “تواصلت التحديات الاقتصادية التي واجهت قطاع السيارات خلال الأشهر الستة الأولى من العام 2010، وذلك على الصعيدين العالمي والمحلي هنا بمنطقة الشرق الأوسط، إلا أن تويوتا عززت مكانتها باعتبارها الخيار المفضل بالنسبة لقائدي السيارات بدولة الإمارات”.
وقفزت مبيعات تويوتا بنسبة بلغت 35%، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، مع نمو كبير في قطاع سيارات الركاب.
واستمر كل من طراز تويوتا كورولا وتويوتا كامري بقيادة قطاعيهما خلال النصف الأول من عام 2010، بنسبة نمو بلغت 67% و44% على التوالي، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
وواصلت قائمة سيارات الدفع الرباعي تحقيق نتائج مبيعات استثنائية حيث سجلت سيارة برادو الجديدة مبيعات لافتة بزيادة بلغت نسبتها 74% مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق، فيما سجلت سيارة فورتشنر نسبة نمو بلغت 64%، وسيارة لاند كروزر المتميزة نسبة نمو قدرها 39% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
واستمرت الزيادة في حجم مبيعات لكزس، خلال النصف الأول من العام الحالي، بنسبة نمو بلغت 7% مقارنة بالفترة نفسها من العام 2009، وارتفعت مبيعات LX570 السيارة الرياضية متعددة الاستخدامات بنسبة بلغت 20% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
وكذلك، ارتفعت مبيعات سيارة السيدان الفخمة IS 300 بنسبة قدرها 40% خلال الفترة نفسها.
وأوضح فريث “تأثر قطاع السيارات بدولة الإمارات منذ الأزمة الاقتصادية العالمية أواخر العام 2008، ولكننا قمنا بزيادة حصتنا السوقية، وكشفت أحدث البيانات أن حصتنا السوقية الإجمالية للفترة من شهر يناير وحتى يونيو 2010 بلغت 33%، حيث ارتفعت بنسبة مقدارها 5% مقارنة بالفترة نفسها من العام 2009”.
وأضاف “يشكل مستوى التحسّن في ثقة العملاء عاملاً رئيسياً في نتائج نصف السنة الإيجابية للشركة. وتساهم كذلك عروضنا ذات القيمة المضافة بشكل كبير في رفع حجم المبيعات، إلا أننا نشهد كذلك ارتفاعاً بزيادة ثقة العملاء”.
وأوضح هيو ديكرسون، المدير العام الأول لدى الفطيم للسيارات، “نتوقع انتعاشاً مطرداً للسوق، مع وجود العملاء الذين يتطلعون إلى الحصول على منتجات ذات قيمة وجودة عالية”.
وأعلنت الشركة مؤخراً عن برنامج استثمار واسع النطاق، في مجال توسعة وتجديد مرافق التجزئة والخدمات، في مختلف أنحاء الإمارات، بدءاً بمنشأة تويوتا للمبيعات والخدمة الجديدة بمنطقة المصفح في أبوظبي.
ومن المقرر استمرار عملية التوسع حتى العام 2011، مع تدشين صالة العرض الرائدة في مشروع “موتور ورلد”، والذي تنفذه شركة الدار العقارية في أبوظبي، وكذلك أربعة مرافق أخرى في دبي.

اقرأ أيضا

في دبي.. كل الطرق تؤدي إلى إكسبو 2020