الاتحاد

الاقتصادي

أرباح الشركات الصناعية المدرجة بسوق أبوظبي تنمو 21,4%

ارتفعت أرباح الشركات المدرجة بقطاع الصناعة بسوق أبوظبي بنسبة 21.4% خلال النصف الأول من العام الجاري، إلى 420.6 مليون درهم، مقابل 346.3 مليون للفترة ذاتها من العام الماضي.
وحققت شركات “طيران أبوظبي” و”الجرافات البحرية” و”بلدكو” و”أبوظبي لبناء السفن” أرباحاً خلال الربع الثاني من العام الجاري، بلغت 224.6 مليون درهم، مقابل 226 مليون في الربع الثاني من العام الماضي.
وارتفعت أرباح شركة طيران أبوظبي بنسبة 77% إلى 77.3 مليون درهم بنهاية النصف الأول من عام 2010، مقارنة بأرباح الفترة نفسها من عام 2009 والبالغة 43.7 مليون درهم.
ونمت أرباح الشركة إلى 35.9 مليون درهم خلال الربع الثاني من العام الجاري، مقابل 13.4 مليون درهم في الربع الثاني من 2009، وكانت الشركة قد حققت أرباحاً بلغت 41.4 مليون درهم خلال الربع الأول من 2010.
وارتفعت إيرادات الشركة خلال النصف الأول من العام الجاري بنسبة 10% إلى 707.6 مليون درهم، مقابل 646 مليون في النصف الأول من 2009.
وارتفعت أرباح شركة الجرافات البحرية الوطنية خلال النصف الأول من 2010 بنسبة 51.4% إلى 296.3 مليون درهم، مقابل 195.7 مليون خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
وارتفعت أرباح الشركة خلال الربع الثاني من العام الجاري إلى 182 مليون درهم، مقابل 140.3 مليون درهم خلال الفترة نفسها من العام الماضي، وكانت الشركة قد حققت أرباحاً خلال الربع الأول من 2010 بلغت 114.3 مليون درهم.
وارتفعت إيرادات الشركة في الربع الثاني إلى 531.1 مليون درهم، لتصل بذلك إيرادات النصف الأول من العام الجاري إلى 950.3 مليون درهم، بارتفاع 79% عن إيرادات النصف الأول من 2009 والبالغة 532.3 مليون درهم.
وتراجعت أرباح شركة أبوظبي الوطنية لمواد البناء “بلدكو” خلال النصف الأول من العام الجاري بنسبة 44% إلى 19.7 مليون درهم، مقارنة بأرباح بلغت 35.4 مليون درهم في النصف الأول من 2009.
وانخفضت أرباح الشركة بنسبة 61% إلى 7.2 مليون درهم خلال الربع الثاني من العام الجاري، مقابل 18.6 مليون خلال الفترة نفسها من العام الماضي، وكانت الشركة قد حققت أرباحاً بلغت 12.5 مليون درهم في الربع الأول من العام الجاري.
وبلغت إيرادات الشركة خلال الربع الثاني من 2010 نحو 166.5 مليون درهم، لتصل بذلك إيرادات النصف الأول من العام الجاري إلى 313.2 مليون درهم، بتراجع 46% عن إيرادات النصف الأول من العام الماضي والبالغة 578.7 مليون درهم.
وتراجعت أرباح شركة أبوظبي لبناء السفن خلال النصف الأول من العام الجاري بنسبة 62% إلى 27.3 مليون درهم، مقابل 71.5 مليون درهم خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
وحققت الشركة خسائر خلال الربع الثاني من العام الجاري بلغت 540 ألف درهم، مقابل أرباح 60.8 مليون درهم خلال الفترة نفسها من العام الماضي، وكانت الشركة قد حققت أرباحاً خلال الربع الأول من العام الجاري بلغت 27.8 مليون درهم.
وأرجعت الشركة الخسائر المحققة خلال الربع الثاني من عام 2010 لأسباب متعلقة بالتوقيت وأسعار الصرف بعد تراجع أسعار اليورو، إضافة إلى التعديل الذي جرى على عقد بينونة مع القيادة العامة للقوات المسلحة - القوات البحرية، والتي أدت إلى تمديد الجدول الزمني العام للمشروع، ليتم نقل مراحل معينة إلى فترات لاحقة، وبالتالي فإن بعض الانخفاض كان متوقعاً.
وذكرت الشركة أن أسباب الخسائر ترجع أيضاً إلى تأجيل مشروعين من قبل العميل كان ينتظر توقيع عقودهما خلال الربع الثاني، وأوضحت أن بعض الخسائر ناجمة أيضاً عن الشركة المشتركة “الخليج للنقل والإمداد والدعم للقوات البحرية المحدودة”.
يذكر أن إجمالي قيمة الاستثمارات الصناعية في إمارة أبوظبي يصل إلى 41.9 مليار درهم لتمثل 50% من إجمالي قيمة الاستثمارات على مستوى الدولة، كما بلغ عدد العمال في قطاع الصناعة بالإمارة 55849 عاملاً، بحسب دراسة إحصائية لوزارة الاقتصاد.
وتم إعطاء الأولوية في “الرؤية الاقتصادية لأبوظبي 2030” لتطوير عدد من الصناعات التي تقدم مزايا تنافسية إقليمياً وعالمياً، وتشمل البتروكيماويات، والصناعات المعدنية، وصناعات الطيران والفضاء والدفاع، والصناعات الدوائية والتقنية الحيوية، وهو ما أسهم في تزايد ناتج القطاع الصناعي بشكل مطرد خلال السنوات العشر الأخيرة من 17 مليار درهم عام 2001 إلى أكثر من 40 مليار درهم عام 2009.
وبلغ عدد المنشآت الصناعية العاملة في قطاع الصناعات التحويلية في الإمارة حوالي 1410 منشآت خلال عام 2009، تشكل ما نسبته 30% من إجمالي عدد المنشآت الصناعية العاملة في الدولة.
ويشكل حجم الاستثمار في صناعة المنتجات المعدنية أعلى حجم استثمار داخل المناطق المتخصصة خلال عام 2009 وما قبلها، وبقيمة 10.2 مليار درهم وبنسبة 48% من إجمالي رأس المال المستثمر داخل المناطق الاقتصادية المتخصصة، كما شكل عدد العاملين في هذه الصناعة أعلى نسبة بلغت 46% من إجمالي العاملين داخل المناطق المتخصصة، وتبعتها المنتجات الإنشائية بنسبة بلغت 22% من إجمالي رأس المال.
وبلغ حجم الاستثمار خارج المناطق المتخصصة أعلى نسبة للمنتجات الإنشائية بقيمة بلغت 10.1 مليار درهم وبنسبة بلغت 36.5% من إجمالي رأس المال المستثمر خارج المناطق الاقتصادية المتخصصة، وتبعها المنتجات البلاستيكية والألياف الزجاجية وبنسبة بلغت 25% من إجمالي رأس المال المستثمر.

اقرأ أيضا

أسعار النفط تقفز بعد تعليق الصادرات الليبية