دبي (الاتحاد) تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وبتوجيهات سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس المؤسَّسة، رئيس مجلس أمناء الجائزة، تواصل مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة استقبال طلبات الترشُّح لجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة بدورتها الرابعة، على أن تُعلن نتائجها خلال فعاليات قمَّة المعرفة 2017، التي تنطلق أعمالها خلال 21 و22 نوفمبر المقبل في إمارة دبي تحت شعار «المعرفة.. والثورة الصناعية الرابعة». ويشهد الموقع الإلكتروني للجائزة إقبالاً كبيراً على المشاركة، من مختلف الفئات، سواءً من الجهات أو المؤسَّسات المحلية والعالمية، وكذلك على مستوى الأفراد وروَّاد المعرفة ممن لديهم إسهامات واضحة وبصمة مؤثرة في مجالات إنتاج ونشر المعرفة داخل وخارج الدولة، ويستمر استقبال طلبات الترشُّح للجائزة حتى تاريخ 31 أغسطس الجاري، ليتم بعدها البدء بعملية تقييم الطلبات من قِبَل مجلس أمناء الجائزة تمهيداً للإعلان عن الفائزين. وأشار جمال بن حويرب، الأمين العام للجائزة والمدير التنفيذي لمؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، إلى أن الزخم الكبير الذي تشهده الجائزة من خلال استقبال المشاركات وطلبات الترشُّح من مختلف دول العالم، يُظهر جليّاً أنَّ عملية إنتاج ونشر المعرفة لا ترتبط بحدود، وأنَّ الإبداع والتميز متأصل في العالم العربي، لكنه يحتاج إلى الدعم والتشجيع، حتى يصبح له دور فعَّال ومؤثر في عملية بناء مجتمعات قائمة على المعرفة. وأضاف: «ندعو المبدعين وأصحاب الإنجازات المعرفية كافة من الأفراد والمؤسَّسات ممَّن لم يشاركوا في الجائزة ومن جميع أنحاء العالم، إلى المشاركة والترشُّح للجائزة، حتى يتسنَّى لنا معاً أن نسلِّطَ الضوء على الإبداع والعطاء الإنساني في مجال المعرفة من كل مكان، ولنفتح آفاقاً جديدة أمام شبابنا، ونقدِّمَ لهم الحافز والقدوة؛ ليصبحوا يوماً ما مساهمين رئيسين في صناعة المعرفة ونهضة وتطوُّر مجتمعاتهم».