الاتحاد

الاقتصادي

نمو مبيعات Gigaset للهواتف الثابتة في الشرق الأوسط

حققت شركة Gigaset للاتصالات (سيمنس للاتصالات المنزلية والمكتبية سابقاً) نمواً ملحوظاً في أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا في غضون عام واحد، حيث زادت الشركة الرائدة أوروبياً حصتها من السوق بنسبة 9% خلال العام الماضي لتصل حصتها المتنامية حالياً إلى 23%، بحسب تقرير صدر مؤخرا عن شركة MZA المتخصصة في تحليل قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
وقال شهزاد أحمد، الرئيس التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا والهند في شركة Gigaset في بيان صحفي أمس: “تعكس التنمية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا اتجاهاً جديداً في سلوك المستهلكين نحو استخدام الهواتف السلكية واللاسلكية المتطورة والصديقة للبيئة، فقد بات الكثير منهم يميلون إلى شراء هواتف أكثر أناقة وصديقة للبيئة إلى جانب جودة الصوت العالية”. وأضاف: “شهدنا في السنوات القليلة الماضية زيادة في حصتنا من السوق لكننا لم نكن نتوقع مثل هذا التحول الهائل في اتجاه المستهلكين كما رأينا في العام الماضي”. وحسب البيان فقد بات المستهلكون الآن يبحثون عن التفرد في فئة الهواتف الثابتة، وبينما بقي هذا الاتجاه يقتصر على المستهلكين في الأسواق المتقدمة لعدد من السنوات، إلا أننا نستطيع أن نرى الآن الطلب القوي على التصميمات الأنيقة والتكنولوجيات المتقدمة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. وتعد شركة Gigaset للاتصالات كإحدى الشركات المتميزة، من أبرز المنافسين عالمياً في تصميم وتطوير تكنولوجيا الهواتف اللاسلكية، حيث أطلقت مؤخراً عدد من النماذج التي تتطابق مع الهواتف المحمولة لجهة الحجم وجودة الصوت.
أما من جانب الوعي البيئي، فقد تشكل في الغرب وعي قوي بالقضايا البيئية، ويبدو أن هذه الظاهرة بدأت تترسخ في المنطقة أيضاً. وبما أن مجموعة منتجات Gigaset اللاسلكية تتبنى تقنياتECO-DECT فإنه يمكنها الاستفادة من هذا الاتجاه الناشئ في المنطقة مع تزايد الوعي البيئي. هذا وتوفر هواتف Gigaset ما يصل إلى 60% في استهلاك الطاقة مقارنة مع الهواتف التقليدية الأخرى.

اقرأ أيضا

19.3 مليار درهم مكاسب الأسهم المحلية في أسبوع