الاتحاد

الإمارات

حمدان بن محمد يتكفل بعلاج 4000 عامل ضمن مبادرة صحة الفم والأسنان

صورة جامعية لممثلي الجهات المنظمة للمبادرة (من المصدر)

صورة جامعية لممثلي الجهات المنظمة للمبادرة (من المصدر)

سامي عبدالرؤوف (دبي)

تكفل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، بعلاج 4000 عامل من أمراض الفم والأسنان، من العاملين بقطاعات المقاولات والمصانع والإلكترونيك ميكانيك والفئات المساعدة كالخدم وغيرهم، بزيادة بلغت نسبتها 100% عن عمال قطاع المقاولات ضمن مبادرة صحة الفم والأسنان في المرحلة الأولى التي تكلف سموه بعلاج 2000 عامل، بحسب سيف بن مرخان الكتبي، مدير عام مكتب سمو ولي عهد دبي.
وأعلن مكتب سمو ولي عهد دبي، أمس، استفادة أكثر من 10 آلاف عامل في المرحلة الأولى من مبادرة علاج أمراض الفم والأسنان لدى العمال، وتحملت جهات حكومية محلية مثل شرطة دبي وبلدية دبي، وشركات في القطاع الخاص بالإمارة، علاج 8000 عامل استجابة لمبادرة ولي عهد دبي.
وأطلق مكتب سمو ولي عهد دبي، المرحلة الثانية من مبادرة علاج أمراض الفم والأسنان لفئة العمال، وتستمر فعاليتها حتى نهاية العام الجاري 2016، بالتعاون والتنسيق مع اللجنة الدائمة لشؤون العمال في إمارة دبي، ومدينة دبي الطبية، وعيادة دبي لطب الأسنان التي تنضوي تحت مظلة كلية حمدان بن محمد لطب الأسنان التابعة لجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية.
وقال سيف بن مرخان الكتبي، في المؤتمر الصحفي الذي أقيم أمس في مركز دبي التجاري العالمي، على هامش النسخة العشرين من مؤتمر الإمارات الدولي لطب الأسنان ومعرض طب الأسنان العربي (إييدك): «نتقدم بالشكر لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم على إطلاق هذه المبادرة الإنسانية الفريدة على مستوى العالم التي ساهمت في مساعدة العمال الذين يعانون مشاكل صحية تتعلق بالفم والأسنان، وتحسين حالتهم الصحية، كونهم يمثلون شريحة مهمة في المجتمع».
وأضاف: «بمجرد العمل مباشرة مع هذه الشريحة من المجتمع، فقد عملنا على تشجيعهم على اتباع نمط عيش صحي، فضلاً عن تشجيع الشركات التي يعملون بها، بالمساهمة الفاعلة تجاه صحة موظفيها وجودة حياتهم، نحن متحمسون للمرحلة الثانية من المبادرة التي ستسهم في دعم خطة دبي 2021، التي تسلط الضوء على الصحة وجودة الحياة لمواطنينا، وجعل الرعاية الصحية عالية الجودة متاحة للجميع».
وأشار الكتبي، إلى أنه نظراً لعدم قدرة الكثير من العمال على تحمل تكاليف العلاجات المتعلقة بالأسنان، فقد تضمنت الخدمات التي قدمتها عيادة دبي لطب الأسنان ضمن المبادرة، فحوصات الأسنان الشاملة وإرشادات وتوجيهات حول العناية بنظافة وصحة الفم، حيث جرى تقديم هذه الخدمات من قبل فريق متخصص من أساتذة طب الأسنان، وأطباء برامج الاختصاص، واختصاصي صحة الفم والأسنان، بالإضافة إلى مساعدي أطباء الأسنان وموظفين إداريين.
من جهتها، قالت الدكتورة رجاء القرق، نائب رئيس مجلس الإدارة، المدير التنفيذي لسلطة مدينة دبي الطبية: «إن مدى استجابة العمال لمبادرة صحة الفم والأسنان، يوضح مدى الحاجة لتلبية المتطلبات الصحية لهذه الشريحة من المجتمع، حيث تؤثر المشاكل الصحية التي يمكن الوقاية منها على نوعية الحياة، وتؤدي إلى ارتفاع تكاليف الرعاية الصحية، ولضمان وجود نظام صحي مستدام، ينبغي لاستراتيجيات الصحة العامة التركيز على الشرائح المحرومة في المجتمع». وأشارت إلى أن مبادرة حمدان بن محمد لصحة الفم والأسنان تتيح الحصول على الفحص اللازم وعلاجات الأسنان التخصصية، والتي تقدم خدمات لهذه الشريحة المهمة من مجتمعنا، وبالتالي سد الثغرات في الفوارق الصحية.
وبحسب البيانات السريرية التي تم جمعها من 2000 عامل خضعوا للفحوصات، تبين أن المشاكل الصحية الأكثر شيوعاً كانت الترسبات الجيرية والبكتيريا المتراكمة على الأسنان، وتسوس الأسنان (بحاجة إلى حشوات)، إلى جانب الإصابة بأمراض اللثة المختلفة.

اقرأ أيضا