الاتحاد

الرياضي

فوز العنكبوت على الظفرة يهدد صدارة الشباب

دياكيه يضيع فرصة مؤكدة

دياكيه يضيع فرصة مؤكدة

بصعوبة بالغة تمكن فريق الجزيرة من اجتياز عقبة الظفرة وإضافة 3 نقاط غالية إلى رصيده لينفرد بمركز الوصيف برصيد 21 نقطة، وأشعل الدوري بعد أن ضاق الفارق مع الشباب المتصدر الى نقطة واحدة، وأيضاً الفارق بين الجزيرة الثاني والشعب الثالث نقطة واحدة قبل الجولة الاخيرة من الدور الأول للدوري يومي 11و12 فبراير المقبل·
وخاض الجزيرة مباراة الظفرة بطريقة (3/5/2)، وأجاد في الشوط الاول بفضل حسن الانتشار والتحركات الإيجابية من دياكيه وكالو وصالح عبيد، والمساندة الهجومية الفعالة من كوكو ودادا حتى أحرز الفريق هدف التقدم وأحكم سيطرته على منطقة الوسط وأهدر اكثر من فرصة قبل الوصول إلى الدقيقة ،40 ثم زاول لاعبو الجزيرة هوايتهم في الارتداد للخلف بلا مبرر والتفريط في السيطرة على منطقة الوسط، تاركين الفرصة أمام الظفرة الذي كان الأفضل في بقية الفترات، ولكنه ترك مساحات واسعة في دفاعاته أتاحت الفرصة أمام توني وسلطان المنهالي ودياكيه وكوكو لتهديد مرماهم عبر الهجمات المرتدة الخطيرة·
وكان سبب التحول في أداء الظفرة الذي اعتمد على نفس الطريقة وهي (3/5/2) هو تحرك غريب حارب مع محمد سالم وادريسو في الوسط وزيادتهم العددية لمساندة روبرت في الهجوم في نفس الوقت الذي أصيب فيه توني واستبدل كالو بسلطان المنهالي فقلّت الفاعلية الهجومية على مرمى الظفرة وانتقل التفوق لصالح المنافس·
ومن ناحيته أكد المدرب الجزراوي لازلو بولوني أن فريقه لم يلعب سوى 25 دقيقة في المباراة، وأنه لا يعلم لماذا تراجع للخلف بعدها، مما أعطى الفرصة للظفرة للهجوم، وإن ظل الجزيرة هو الافضل بفضل التماسك الدفاعي واستحق المكسب، وأعتقد أن النتيجة العادلة لهذا اللقاء هي 8/2 لصالح الجزيرة بعد أن تسابق اللاعبون في إهدار الفرص السهلة وافتقدوا اللمسة الأخيرة خاصة كالو وكوكو وتوني ودياكيه وصالح عبيد·
وقال المدرب إن الجزيرة لعب المباراة وهو يمر بظروف صعبة في ظل غياب أحمد جمعة الذي فضلت إراحته وعدم المجازفة به، وعبدالله قاسم الذي مازال مصاباً ويحتاج لمزيد من الوقت للعودة للملعب· وعن الإبقاء على توني في الملعب وهو مصاب لمدة 50 دقيقة قال المدرب إنه سال اللاعب بين الشوطين ورد توني عليه بأنه مستعد للعب وإكمال المباراة، ثم سأله مرة أخرى في الشوط الثاني وردد توني الكلام نفسه، وبالفعل نجح اللاعب بسرعته في تهديد مرمى الظفرة وصنع فرص لكالو وسلطان برغش وصالح عبيد، ثم أهدر فرصة هو الآخر·
واعترف المدرب بأن الأداء الذي قدمه فريقه في مباراة الظفرة ليس كافياً أو مقنعاً لاستكمال البطولة بنفس الطريقة، لأن المباريات القادمة أصعب وتحتاج لجهد اكبر، وإذا كنت راضياً عن نتيجة مباراة الظفرة فإنني غير راض عن الأداء بعد الدقائق الـ25 الاولى، مشيراً الى أن الظفرة فريق قوي وتغير كثيراً وأهدر اكثر من فرصة في الشوط الثاني، ولكن هدفنا تحقق وحصلنا على النقاط الثلاث، وأفكر حالياً في حل مشكلة تراجع المستوى والعودة الى ماكنا عليه فى بطولة التعاون، موضحاً أن فترة التوقف سوف تفيد فريق الجزيرة كثيراً لانه بحاجة ماسة لها بعد الجهد الكبير الذى بذله في الفترة الأخيرة·

الرمادي: نستحق التعادل على الأقل

أكد أيمن الرمادي مدرب الظفرة أنه راض عن الأداء وغير راض عن النتيجة خصوصاً أن نسبة استحواذ فريقه على الكرة تتجاوز 60 % لصالحه، ولكن المشكلة الحقيقية في فريقه كانت في اللمسة الاخيرة التي ساهمت في إهدار أكثر من 5 فرص للتعادل على اقل تقدير، كما أن روبرت لم يكن موفقاً في الكرات التي جاءته، مشيراً إلى أن الهدف الذي أحرزه الجزيرة حفز اللاعبين وكانت لديهم الرغبة في تحقيق نتيجة طيبة·
وقال: لم نكن أقل من الجزيرة في شيء، وكان من الممكن ان نتعادل ونفوز ولكننا لن نفقد الثقة في أنفسنا، ومشكلتنا الحقيقية في الهجوم لعدم وجود تفاهم بين ادريسو وروبرت لأن ادريسو ما زال في حاجة لبعض الوقت· ونفى المدرب أن يكون خروج كالو أعطاهم افضلية على الجزيرة، مشيراً إلى أن كالو لم يكن مؤثراً في الهجوم، وأن توني هو الذي كان خطيراً نظراً لسرعته ومهارته·
وأكد أن حظوظ الظفرة كبيرة في البقاء في الدرجة الاولى، وسوف نعمل كثيراً في الأيام المقبلة لنطور مستوانا، وسوف يكون الابقاء على الاستقرار في التشكيلة أهم اهدافنا، ولديّ ثقة كبيرة بانه مادام عطاؤنا بهذا المستوى في الدور الأول فإنه سيتضاعف في الدور الثاني·
وعن محمد عمر الذي انتقل أخيراً للظفرة قال إنه لاعب كبير، وسوف يفيد الفريق بخبرته، ولكنه مطالب بتقديم مؤهلات المشاركة في الفريق في الأيام المقبلة ولابد أيضاً أن ينسجم مع زملائه لأننا نعتمد على الأداء الجماعي، مشيراً إلى أن محمد عمر سوف ينضم للتدريبات اعتباراً من اليوم وسوف يخضع لبرنامج إعدادي نتمنى أن يستعيد من خلاله مستواه بسرعة، وان يعود لفورمة المشاركة في الدوري·
وعن لاعبي الجزيرة الثلاثة المرشحين للانتقال للظفرة وهم: عايض مبخوت ومحسن سعد وحسين سهيل قال إن المفاوضات مازالت جارية بين إدارتي الناديين، وحتى الآن لم يحسم الأمر، وبالنسبة لي كمدرب فإنني أرحب بكل عنصر يمكن أن يضيف للفريق خصوصاً من عناصر الخبرة·

دياكيه: مستوانا يتراجع منذ مباراة الشعب

قال دياكيه لاعب خط وسط الجزيرة إن الفوز وتحقيق النقاط الثلاث هما الأهم في مباراة الظفرة، وإنه في مثل هذه المباريات مع الفرق التي تبحث عن تحقيق المفاجآت يكفينا أن نفوز بهدف، وأكد اللاعب أنه غير راض عن الأداء بشكل عام، واعترف بأنه يشعر بأن الجزيرة بحاجة إلى مراجعة موقفه في فترة توقف الدوري للتعرف على المشكلة الحقيقية التي أصابت اللاعبين اعتباراً من مباراة الشعب، ومازالت مستمرة معهم حتى مباراة الظفرة، موضحاً أنه لا يعرف تلك المشكلة، وأن المدرب هو المعني بالبحث عن حلول لها، ولكن دور اللاعبين يجب أن يكون في سرعة الاستجابة لتوجيهاته·
وذكر دياكيه أن فرص الفريق في المنافسة على الدوري تزايدت بعد خسارة الشباب، ولكن الاستمرار بنفس هذا المستوى لا يتناسب مع حجم الطموح للفوز باللقب الأول للدوري الذي يختلف كثيراً عن بطولة التعاون ويحتاج إلى جهد أكبر·

برنامج علاجي لتوني

أكدت الفحوص المبدئية التي أجريت للاعب توني أن إصابته مجرد كدمة خفيفة في الرباط الخارجي للركبة، وأنه يحتاج للراحة فقط من اجل التماثل للشفاء والعودة للتدريبات، ومن المنتظر أن يضع اللاعب نفسه تحت تصرف الطبيب ومدرب اللياقة البدنية خلال الأيام الثلاثة المقبلة على أن يعود بعدها للتدريبات الجماعية·

عادل نصيب خارج حسابات مباراة الشباب

من المنتظر أن يتواصل غياب اللاعب عادل نصيب عن المشاركة أمام الشباب لإيقافه مباراتين متتاليتين، وسوف يظل صالح بشير هو المرشح الأول لتعويض غيابه، خصوصاً أن صالح بشير قدم عرضاً جيدأ أمام الظفرة ويتميز بالقوة البدنية والتركيز·


عبدالسلام جمعة: مواجهة الشباب لن تكون سهلة

قال عبد السلام جمعة إن الهدف الأول في مباراة الظفرة كان الفوز بالنقاط الثلاث، وقال: الهدف تحقق برغم الصعوبات التي عانينا منها في الشوط الثاني، وفترة التوقف كافية لاستعادة المستوى الطبيعي المعروف للعنكبوت، وإن الأمل كبير في تقديم الأفضل في المستقبل، وسبب سعادتي في هذا اللقاء أن الدفاع حافظ على تماسكه بثبات وقدم مباراة ممتازه تعيد لنا الاطمئنان قبل المباريات القوية المقبلة· وعن مباراة الشباب المقبلة قال إن الجزيرة يتعامل مع كل مباراة بالطريقة التي تتناسب معها، وإن الفريق يضم لاعبين على مستوى جيد في مختلف الخطوط، ولديهم القدرة على تحقيق الفوز في أي مباراة، مشيراً إلى أنها لن تكون سهلة خصوصاً أن الشباب خسر في اللقاء الأخير ويبحث عن الخروج من الكبوة والانفراد بالصدارة· وعن إصابة شقيقه أحمد جمعة قال إنه لا يعاني من شيء حالياً، والفحوص الطبية أكدت شفاءه، ولكن الجهاز الفني فضّل عدم مشاركته حفاظاً عليه، وسوف يتدرب مع الفريق اليوم استعاداداً للمشاركة امام الشباب·

إداري الظفرة: فريقنا كان نداً قوياً لبطل التعاون

أكد صالح قاسم إداري الظفرة أن فريقه قدم عرضاً جيداً أمام بطل التعاون، وكان نداً حقيقياً له، وكان الأقرب للتعادل في الشوط الثاني ونحن نستحقه، وبشكل عام فإن النتيجة لم تكن جيدة بالنسبة لنا، ولكنها لم تزعجنا، لأننا راضون تماماً عن أداء كل اللاعبين بلا استثناء·
وقال إن الظفرة من حقه أن يستمر في الدرجة الاولى، لأنه يتقدم بثبات، ويقدم عروضاً قوية، وأصبح يمتلك لاعبين لديهم خبرة كبيرة في الملاعب يمكن أن يعتمدوا عليها في المواقف الصعبة للبقاء في الدرجة الاولى والمشاركة في دوري المحترفين، وشدد قاسم على أن الأداء الجيد أمام الجزيرة وهو فريق مرشح سوف يكون حافزاً كبيراً لنا من اجل تقديم الأفضل في باقي المباريات المقبلة·

اقرأ أيضا

برشلونة يتسلح بحصن الكامب نو وبميسي بعد انقضاء ثلث موسم الليجا