الاتحاد

الاقتصادي

«الثريا» للاتصالات الفضائية تعزز خدماتها في مجال البيانات

جهاز “الثريا آي بي”

جهاز “الثريا آي بي”

تلعب خدمات تبادل البيانات وسرعاتها دوراً هاماً في تشكيل ملامح عصرنا الحديث، في ظل تزايد حاجة المستخدمين إلى خدمات إنترنت عالية السرعة والكفاءة يمكن الاعتماد عليها.
لذا فإن حلول الإنترنت الفضائي مثل “الثريا آي بي” تتيح للمستخدمين وصولاً إلى خدمات نقل البيانات عالية السرعة بغض النظر عن موقعهم ودون الحاجة إلى برمجيات تشغيل معقدة ومتخصصة، مما يساهم بدوره في تسهيل عملية الربط على الإنترنت، بحسب بيان صحفي أمس.
وتعتبر خاصية التشغيل والتركيب “Plug and Play” إحدى أهم مميزات “الثريا آي بي”، الحل الأصغر من نوعه في العالم للإنترنت الفضائي. وبفضل هذه الخاصية فإن الجهاز يعد أحد الحلول القليلة المتوافرة التي لا تتطلب من المستخدم أي برمجيات إضافية عند تشغيلها.
وقال أحمد الشامسي، نائب رئيس الخدمات التقنية لدى الثريا: “توفر “الثريا آي بي” حلاً عملياً يسهّل الوصول إلى خدمات الإنترنت والبريد الإلكتروني ضمن منطقة تغطية شبكة الثريا، والتي تشمل 140 دولة. كما يتميز الجهاز بسهولة التركيب والاستخدام بفضل خاصية “التركيب والتشغيل” التي تتيح استخدامه في المناطق النائية”.
وأضاف الشامسي أن شبكة الثريا المتطورة تتيح تخصيص موارد النطاق العريض بشكل تلقائي بين مشتركي خدمات بروتوكول الإنترنت في المناطق التي تشهد إقبالاً كبيراً على خدمات نقل البيانات، مما يضمن توفر الخدمة حتى في حالة استخدام الجهاز من قبل عدة مشتركين في وقت متزامن.
ويشار إلى أن “الثريا آي بي” هو أول جهاز لخدمات الإنترنت الفضائي يوفر سرعات عالية لنقل الفيديو المباشر تصل إلى 384 كيلوبت في الثانية، وسرعات لنقل البيانات تصل إلى 444 كيلوبت في الثانية.
وصمم جهاز “الثريا آي بي” بحجم A5، ويتميز بوزنه الخفيف وقابليته للتنقل، كما يوفر قدرات متميزة لنقل البيانات المباشرة باتجاه واحد ليتيح للمستخدمين التحكم بسرعات التنزيل والتحميل دون التأثير على مستوى الجودة أو تحمل تكاليف إضافية.
وقد استقطبت هذه الحلول اهتماماً كبيراً في الأسواق المتخصصة كقطاعات البث الإعلامي والحكومة والنفط والغاز، هذا بالإضافة إلى المستخدمين من الأفراد.

اقرأ أيضا

«الاقتصاد» تطرح مبادرة لتخفيض أسعار السلع حتى 90 % في رمضان