القاهرة (د ب أ) أصدر الاتحاد العربي لكرة القدم مجموعة من العقوبات بحق نادي الفيصلي الأردني، عقب الأحداث المؤسفة التي شهدتها مباراة الفريق أمام الترجي التونسي في نهائي البطولة العربية للأندية التي اختتمت في مصر قبل 10 أيام. وشهدت المباراة أحداثاً مؤسفة من جانب لاعبي الفيصلي وبعض أفراد الجهاز الإداري للنادي، الذين اعتدوا بالضرب على الحكم المصري إبراهيم نور الدين. وقررت لجنة الانضباط في الاتحاد العربي في اجتماعها الذي جرى أمس الأول برئاسة حميد حداج رئيس اللجنة، تغريم الفيصلي 200 ألف دولار أميركي، نتيجة التصرفات الخطيرة والمؤسفة التي حدثت خلال المباراة النهائية للبطولة العربية للأندية التي أقيمت في استاد الإسكندرية، وجمعت بين ناديي الفيصلي الأردني والترجي التونسي، عندما تهجم اللاعبون والجهازان الإداري والفني لفريق الفيصلي على حكم المباراة بالضرب، إضافة لتصرفات جماهير الفيصلي برمي قارورات المياه والحجارة على أرض الملعب ورجال الأمن والمنظمين، وتكسير مقاعد مدرجات الاستاد ومعدات أخرى. وتمت معاقبة الفيصلي أيضاً بتحمل التعويضات كافة التي نجمت عن الأحداث، نتيجة التلفيات في المقاعد، وغيرها من الخسائر في الملعب والتي سيتم حصرها في الأيام المقبلة. كما قررت لجنة الانضباط إيقاف مدير الفريق سليمان أحمد العساف لمدة عامين وتغريمه 10000 دولار، لتعديه على الحكم بالضرب والفوضى التي أحدثها هذا التصرف. كما قررت اللجنة إيقاف 5 لاعبين لمدة عام واحد مع تغريمهم مالياً لثبوت إدانتهم في الاعتداء على الحكم. وجرى إيقاف اللاعب بهاء الدين عبد الرحمن لمدة عام مع تغريمه 10 آلاف دولار، وإيقاف إبراهيم عطا دلدوم لمدة عام وتغريمه 10 آلاف دولار، وإيقاف إبراهيم محمد الزواهرة، أكرم أعلى الزوي، ومعتز يسن الفتياني لمدة عام وتغريمه 5 آلاف دولار. ويحق للفيصلي الطعن على عقوبات لجنة الانضباط في الاتحاد العربي في غضون 4 أيام.