الاتحاد

الاقتصادي

الأســهم المحلية تبدأ مشــوار الصعود


إعداد - قسم الاقتصاد:
التقطت اسواق الاسهم الاماراتية انفاسها خلال تعاملات الأسبوع الماضي بعد موجة الخسائر الكبيرة التي منيت بها على مدى يومين متتاليين بعد اعلان بعض الشركات أرباحها السنوية، وعاشت الاسهم الاماراتية خلال اسبوع التداول الماضي حالة فريدة بانخفاض اسعار الاسهم بالرغم من اعلان الشركات عن تحقيق أرباح عالية وبنسب كبيرة مقارنة مع العام ،2004 واوضح المحللون ان الاشكالية في سوق الاسهم الاماراتية التي أدت الى انخفاض اسهم العديد من الشركات واهمها شركتا 'اعمار' و'املاك' ان المستثمرين وضعوا في مخيلتهم ربحية معينة لهذه الشركات فاذا لم تحققها فان الشركة في نظرهم خاسرة·
وذكروا ان شركة اعمار مثلا حققت أرباحا بلغت 4,7 مليار درهم بزيادة قدرها 180 في المئة مقارنة مع العام الماضي الا ان المستثمرين كانوا يتوقعون تحقيق ارباح بمبلغ ستة مليارات درهم بغض النظر عن مستوى العائد على السهم الذي حققته الشركة او حجم الاستثمارات التي دخلتها مؤخرا ولم تبدا بجني ارباحها، ويقول المحللون ان المضاربة اصبحت المحرك الرئيسي لسوق الاسهم في دولة الامارات وابتعد المستثمرون كثيرا عن المعطيات الاقتصادية والعلمية التي يجب ان تحرك الاسواق سواء بالهبوط او الصعود·
وارتفع إجمالي التداولات الأسبوع الماضي بنسبة قاربت 15 في المئة 10,215 مليار درهم مقارنة بـ 8,921 مليار درهم في الأسبوع السابق، وارتفع معدل التداول اليومي بنسبة 37,4 في المئة 2,043 مليار درهم '5 أيام تداول' مقابل 1,487 مليار درهم '6 أيام تداول' في الأسبوع السابق، الا ان القيمة السوقية الاجمالية للأسهم المدرجة بالسوق نهاية الأسبوع انخفضت بنسبة 2,6 في المئة الى 804,17 مليار درهم·
وقال محمد علي ياسين مدير عام شركة الإمارات للأسهم والسندات :شهد الأسبوع الماضي حتى يوم الاثنين الماضي استمرارا للتراجع القوي على معظم الأسهم وخاصة في سوق دبي المالي حيث تراجع المؤشر العام للسوق حتى نهاية عمل ذلك اليوم بأكثر من 13 في المئة لتصل أسعار بعض الاسهم الى ما كانت عليه في شهر أغسطس الماضي· وهو الأمر الذي شجع العديد من كبار المستثمرين بضخ سيولة في السوق وخاصة على أسهم شركة إعمار العقارية الذي ارتفع سعرها من 18,95 درهم في أدنى أسعاره الى سعر 21,7 درهم في أعلاها يوم الخميس قبل ان يغلق على سعر 21 درهماً نهاية ذلك اليوم· واستطاع السوق ان يستعيد بعض ما فقده من انخفاضات الا ان المؤشر العام لأسواق الإمارات لا زال منخفضا 4,9 في المئة منذ بداية العام الحالي·
وتركزت ما نسبته 80,4 في المئة من التداولات الاجمالية في سوق دبي المالي ماقبل 19,6 في المئة في سوق أبوظبي للأوراق المالية· كما تركزت معظم التداولات الأسبوعية في قطاع الخدمات بنسبة 83,1 في المئة من اجمالي التداولات في الأسواق وما نسبته 13,3 في المئة في قطاع البنوك وما نسبته 3,6 في المئة في قطاع التأمين·
وتركز ما نسبته 68,3 في المئة من التداولات الاجمالية على الأسهم الخمسة الأولى الأكثر تداولا '3 من قطاع الخدمات و2 من قطاع البنوك'·

اقرأ أيضا

إغلاق حسابات عملاء البنوك يخضع لشروط قانونية