العين (الاتحاد) أطلقت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات وبالتعاون مع نادي العين، مبادرة «هتاف» التي تتيح لعشاق ومتابعي الرياضة من ذوي الهمم، وتحديداً المكفوفين أو الذين يعانون ضعفاً في النظر، إمكانية حضور المباريات في الملعب والتفاعل مع مجرياتها. وتقوم فكرة المبادرة عبر إيصال التعليق الصوتي على المباريات إليهم، وبالتالي مشاركتهم في التشجيع، وتقديم الدعم لناديهم المفضل خلال المباريات، التي تقام على استاد هزاع بن زايد معقل نادي العين. وقد جاء إطلاق المبادرة، التي تتخذ من شعار «حماس الكرة على مسامعكم»، خلال مؤتمر صحفي أقيم أمس في نادي العين في استاد هزاع بن زايد، بحضور كل من حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، وحمد بن نخيرات العامري، العضو المنتدب، لنادي العين. وتعليقاً على إطلاق هذه المبادرة، قال حمد عبيد المنصوري: « يندرج دعمنا لمبادرة «هتاف» ضمن فعاليات عام الخير الذي أعلنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله. لقد كان هذا الإعلان بمثابة تتويج لمسيرة مكللة بالخير والعطاء. فالخير في بلدنا واقع معاش كل يوم وكل ساعة. ومفاهيم التكافل الاجتماعي جزء لا يتجزأ من ثقافتنا وتراثنا العريق». وأضاف متوجهاً إلى المستفيدين من مبادرة «هتاف» بالقول : «أنتم أخوتنا وأحبتنا وشركاؤنا في بناء الوطن. فلتكن بصيرتكم أقوى من البصر، وعزيمتكم أقوى من التحديات. وليكن حبّكم لوطنكم وقيادتكم هو زادكم للبحث المتواصل عن سبل للمشاركة في بناء حاضركم ومستقبلكم. أنتم أبناء وطن لا مكان فيه لليأس. حكومتكم دائماً معكم، وقيادتكم لم تتوقف يوماً عن رعايتكم بالعطف والحب. ونحن في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، ومن خلال مسؤوليتنا المجتمعية، سنظل نعمل على توفير الخدمات التي تسهّل حياتكم». بدوره قال حمد بن نخيرات العامري: «تأتي هذه المبادرة، اتساقاً مع سياسة تطوير المسؤولية المجتمعية في نادي العين، والتي تأتي على أولويات مهام النادي في جميع القطاعات الإدارية والرياضية، ونأمل أن تسهم تلك المبادرة في دعم مسيرة ممثل كرة القدم الإماراتية في مختلف المحافل، بما يعكس الوجه المشرق للرياضة الإماراتية. وأضاف العامري: «نؤكد أن نادي العين، ماضٍ في طريق الإنجازات بفضل الدعم الكبير من القيادة الرشيدة والعزيمة الرائعة التي يتحلى بها جميع اللاعبين في صفوف الفريق الأول، والمساندة الجماهيرية القوية في جميع الأوقات والمناسبات، والتي تجد منا كل تقدير واحترام». ويأتي إطلاق هذه المبادرة تزامناً مع اقتراب انطلاقة الموسم الجديد من دوري الخليج العربي، وتعكس التزام كل من الهيئة والنادي بمسؤوليتهما تجاه المجتمع، من خلال توفير أحدث الحلول والأجهزة التي تتيح لعشاق ومتابعي كرة القدم في الدولة من ذوي الهمم الفرصة للمشاركة الفاعلة في دعم وتشجيع ناديهم المفضل، وبالتالي إدخال السعادة والبهجة إلى نفوسهم، باعتبارهم شريحة أساسية ضمن النسيج الاجتماعي لدولة الإمارات.