الاتحاد

الاقتصادي

تفاقم معاناة المسافرين مع استمرار إضراب عمال المطارات الهندية


نيودلهي - الوكالات: عانى آلاف المسافرين في المطارات الهندية امس من الصالات القذرة وتوقف اجهزة تكييف الهواء وانقطاع مياه الشرب مع تنامي احتجاجات يقوم بها العاملون المضربون عن العمل بسبب مخاوف من خفض الوظائف·
وكان أكبر مطارين في البلاد في العاصمة نيودلهي ومومباي التي تعد المركز المالي للهند هما الأكثر تضررا في ثالث يوم من الاضراب الذي دعت اليه اتحادات العاملين في المطارات والمعارضة لخطط الحكومة خصخصة المطارين· غير أن مسؤولين في شركات الطيران قالوا ان جميع الرحلات الصباحية اقلعت دون تأخير·
كما تواجه خطط الخصخصة معارضة من جانب الأحزاب الشيوعية التي توفر مساندة قوية للحكومة الائتلافية التي يقودها حزب المؤتمر·
ودعمت هذه الأحزاب اعتراضات العمال قائلة انها لا ترفض التحديث ولكنها تريد ان تنفذ الدولة هذه الخطط·
وبدأ الإضراب يوم الاربعاء بعدما منحت الحكومة عقودا لمجموعتي شركات خاصة (كونسرتيوم) بينها شركات أجنبية لتحديث وادارة مطاري نيودلهي ومومباي·
وقال جيابال سينغ وهو احد قادة اتحاد العاملين بهيئة المطارات أمس الجمعة ان اللجنة الرئيسية بالاتحاد سوف تجتمع كما ان الاحتجاجات ستستمر في الوقت الحالي·
واكتظت أماكن الانتظار في المطارين بالمسافرين الذين لم يجد عدد كبير منهم اماكن للجلوس فضلا عن بطء خدمة نقل الأمتعة وانقطاع التيار الكهربي من وقت لاخر مما جعل السفر رحلة معاناة لأفراد الطبقة الوسطى الذين يتزايد اعتمادهم على السفر بالجو في الرحلات الطويلة·
وكانت الزجاجات البلاستيكية والأكواب والأوراق منتشرة في مطار نيودلهي حيث يشكل عمال الخدمات نسبة كبيرة من المحتجين·
وتظاهر قرابة 200 عامل وهم يهتفون 'فلتسقط الحكومة' و'فلتسقط الخصخصة' امام المطار رغم حكم قضائي يقول ان المظاهرات ينبغي الا تؤثر على العمل·
وفي المطار الدولي بمدينة كولكاتا (كالكوتا سابقا) بشرق البلاد توقفت أجهزة التكييف عن العمل وشكا الركاب من نقص مياه الشرب وعربات حمل الأمتعة والسيور الناقلة لها
ومن المقرر ان يلتقي رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ مع ممثلي العمال المضربين عن العمل بهدف إنهاء الازمة· وكانت الحكومة الهندية قد أعلنت قبل يومين اختيار مجموعة شركات على رأسها فرابورت الالمانية وجي·في·كيه من جنوب إفريقيا لتحديث مطاري نيودلهي وبومباي على الترتيب· وقال برامود شارما أحد زعماء نقابة عمال هيئة مطارات الهند 'إذا لم تستجب الحكومة لمطلبنا فلن نوقف احتجاجنا· ونحن مستعدون للوصول إلى حد التضحية بأرواحنا'· ويخشى العمال أن تؤدي هذه الخطوة التي تشمل قيام الشركات الاجنبية بتشغيل المطارين إلى فقدان وظائفهم في ظل الادارة الجديدة· وقال برافول بيتل وزير الطيران الهندي إن الشركات الخاصة التي فازت بالعقود وافقت على الاحتفاظ بستين في المئة من العاملين في المطارين· وأضاف ان جميع العمال سوف يستمرون في أعمالهم لمدة ثلاث سنوات مقبلة·

اقرأ أيضا

الإمارات الأولى عالمياً في المنافسة بقطاعي الإنترنت والاتصالات