الاتحاد

الاقتصادي

لحم البقر يهدد بإشعال حرب تجارية بين أميركا واليابان


طوكيو - وكالات: قال توماس شيفر سفير الولايات المتحدة لدى طوكيو امس ان الكونجرس الامريكي 'نفد صبره' فيما يتعلق بالحظر الياباني على واردات لحم البقر الامريكي مضيفا انه يأمل في امكان تسوية المسألة خلال 'فترة قصيرة نسبيا'· وأعادت اليابان التي ظلت طويلا اضخم سوق لصادرات لحم البقر الامريكي فرض حظر على اللحم الامريكي في 20 يناير الماضي بعد ان اكتشف مفتشون اجزاء من الحبل الشوكي التي يقول الخبراء انها تنطوي على خطر مرض جنون البقر في لحم جرى شحنه من نيويورك· وقال شيفر لمجموعة صغيرة من الصحفيين 'ما سيكون امرا مؤسفا للغاية ان يصبح ذلك هو شرارة بدء حرب تجارية· واضاف 'ليس لدي أي شك في ان الكونجرس الامريكي نفد صبره فيما يتعلق بهذه المسألة وذلك ليس بالوضع الجيد·'
وقال شيفر ان تقريرا بشأن نتائج تحقيق امريكي حول كيفية حدوث تلك الواقعة سيتم الانتهاء منه على الارجح 'خلال الاسبوع القادم' وسيرفع الى اليابان للرد عليه فيما يتعلق بكيفية وضع نظام لمنع تكرار الواقعة·
وفرض الحظر لاول مرة بعد اكتشاف مرض جنون البقر في الولايات المتحدة في ديسمبر 2003 لتتوقف تجارة حجمها السنوي نحو 1,3 مليار دولار·
على الجانب الاخر طالب اتحاد تجار اللحوم في اليابان الحكومة الامريكية برد 4ر1 مليار ين (83ر11 مليون دولار) تمثل ثمن 1380 طنا من لحوم الابقار استوردها أعضاء من الاتحاد ورفضت سلطات الجمارك اليابانية دخولها بسبب عدم مطابقتها للمواصفات اليابانية·
وأشارت وكالة جيجي برس اليابانية للانباء إلى أن حكومة طوكيو كانت قد أعادت فرض حظر على استيراد اللحوم الامريكية في 20 يناير الماضي بعد تجاهل المصدرين الامريكيين المواصفات والاشتراطات التي حددتها اليابان لاستئناف استيراد لحوم الابقار من الولايات المتحدة بعد نحو عامين من الحظر خوفا من انتقال مرض جنون البقر·
وقد اعترف المسؤولون الامريكيون بوجود أجزاء اشترطت اليابان عدم وجودها في اللحوم المصدرة إليها وقدموا اعتذارا للحكومة اليابانية وقالوا إن تحقيقا رسميا يجري بشأن القضية·

اقرأ أيضا

توقعات بسعـر 60 دولاراً لبرميل النفط في 2020