الاتحاد

دنيا

«كاديلاك 2011» في الإمارات سبتمبر المقبل

قالت مصادر جنرال موتورز في بيان صحفي إن موديل عام 2011 من سيارة “كاديلاك” سوف يصل إلى الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط في شهر سبتمبر المقبل. وأشار البيان إلى أن السيارة ستكون متاحة بالطرازين: “سي تي إس كوبيه” و”سي تي إس- في كوبيه”.
ويشار إلى أن نموذج السيارة الفخمة التي شكلت أساس إنتاج نسخة الكوبيه، كانت قد عرضت للمرة الأولى في المنطقة في الدورة العاشرة لمعرض دبي الدولي للسيارات في شهر ديسمبر من عام 2009، حيث تم الكشف عنها أمام حشد كبير من محبي السيارات الفخمة ولقيت إعجاباً لافتاً. وتعود فكرة سيارة كاديلاك “سي تي إس كوبيه” إلى اقتراح في أوساط فريق التصميم لدى كاديلاك، حيث قرر المصممون إقامة نوع من العلاقة التفاعلية بين التكنولوجيا وفلسفة التصميم وبما أدى في نهاية المطاف إلى ظهور سيارتي الكاديلاك الجديدتين .
وليست هناك تغيرات أساسية في تصميم سيارتي الكوبيه بالمقارنة مع السيارة النموذجية، حيث تعتبران تأكيداً لجمال التصميم الناجح والحائز على الجوائز للسيارة الصالون “سي تي إس سبورت”. ويتميز هيكل “سي تي إس كوبيه” بالبساطة، إلا أن التفاصيل الدقيقة تضفي عليها عناصر الهيبة والأناقة. أما المقصورة الداخلية فهي تأكيد على التواصل الفنّي مع التصميم الخارجي الذي يوحي بالأداء العالي. وتتميز المقصورة بكونها تتمحور حول تحقيق راحة السائق وتتقاسم عدداً من المواصفات مع سيارة “سبورت صالون” مثل لوحة العدادات و”الكونسول الأوسط” الذي يقع بين السائق والراكب الأمامي.
ويدفع “سي تي إس” محرك يتألف من ثماني أسطوانات تبلغ سعته 6.2 لتر، ويولّد 556 حصاناً من الطاقة الميكانيكية وبما يجعلها السيارة الصالون الأكثر سرعة في العالم، بينما يدفع “سي تي إس كوبيه” محرك تبلغ سعته 3.6 لتر ويتألف من 6 أسطوانات، ويمكنه توليد 304 أحصنة من الطاقة الميكانيكية.
وقال إد ويلبورن، نائب رئيس التصميم في جنرال موتورز حول العالم: “تحمل كاديلاك سي تي إس في طيّاتها أفضل تعبير عن فخامة التصميم. فهذا الإبداع لا يقتصر على بيانات السوق الكثيرة، ولا على البيانات الواردة من المستهلكين، وإنما هو تجسيد للعاطفة فوق أربع عجلات، ورمز معبر عن جوهر ما تمثله كاديلاك اليوم”.

اقرأ أيضا