الاتحاد

دنيا

تهمة الاحتكار لشركتي «أمازون» و«أبل» بسبب الكتب الإلكترونية

فتح النائب العام لولاية كونتيكيت الأميركية تحقيقاً حول ما إذا كانت شركتا أمازون وأبل قد خرقتا قوانين مكافحة الاحتكار في اتفاقاتهما مع شركات نشر الكتب الإلكترونية. وقال ريتشارد بلومينثال في بيان صحفي: “لقد توصلت كل من شركتي أمازون وأبل إلى اتفاقات مع كبريات شركات النشر للكتب الإلكترونية بما سيضمن لهما الحصول على أفضل الأسعار للكتب الالكترونية على حساب أي شركات منافسة أخرى. وأضاف بلومينثال قوله: “إن الاتفاقيات التي عقدتها الشركتان يبدو أنها أسفرت بالفعل عن فرض أسعار موحدة بالنسبة للكثير من الكتب الإلكترونية الأكثر شعبية وهو ما يحمل في طياته احتمال حرمان المستهلكين من فرصة الاستفادة من عروض الأسعار التنافسية”. كما قال النائب العام إن الاتفاقات التي وقعها الناشرون مع أمازون وأبل “ تهدد بالتشجيع على التحكم بالأسعار وعدم إتاحة الفرصة لعرض أي حسومات”. ويذكر في هذا الصدد أن سوق الكتب الإلكترونية أصبحت تعاني من “التخمة” من حيث ضخامة عدد العناوين المعروضة بالرغم من أنها صناعة حديثة العهد جداً.
ويذكر أن أبل تسعى لزيادة المحتوى الرقمي من الكتب من أجل تشغيل وظيفة المطالعة الإلكترونية بواسطة الكمبيوتر اللوحي “آي باد” فيما تسعى “أمازون دوت كوم” لتحقيق نفس الهدف من أجل تشغيل سلسلة أجهزة “كيندل” للمطالعة الإلكترونية التي كانت سبّاقة لإنتاجها وكان آخرها “كيندل واي- فاي” الذي أطلق الأربعاء الماضي ويباع بمبلغ 139 دولاراً.

اقرأ أيضا