الاتحاد

الاقتصادي

بوش يدعو إلى خفض التبعية النفطية للشرق الأوسط


مابلوود - ا ف ب: اكد الرئيس الاميركي جورج بوش مجددا رغبة ادارته في خفض تبعية بلاده النفطية للشرق الاوسط بنسبة 75% حتى ،2025 موضحا ان ذلك يشكل احد الشروط للابقاء على التفوق الاقتصادي للولايات المتحدة، ودافع بوش في هذا الاطار خلال زيارته الى مابلوود في ولاية مينيسوتا عن الطاقات البديلة للنفط وخصوصا للسيارات·
وقال 'انني واثق انه يمكننا ان نقول للشعب الاميركي انه عندما تنتهي ابحاثنا، وسنكون على طريق عدم التبعية للشرق الاوسط في وارداتنا النفطية'· كما دافع الرئيس الاميركي في زيارة تهدف الى الترويج لبرنامج اعلنه مساء الثلاثاء للابقاء على 'الزعامة' الاميركية الاقتصادية عن الطاقة النووية لكن بدون ان يعرض اي مشروع محدد·
من جهة اخرى، عبر بوش عن تأييده لاسواق اقتصادية 'مفتوحة' معارضا الممارسات الحمائية في الولايات المتحدة لدى شركائها، وقال 'لنحتفظ بقدرتنا التنافسية علينا التأكد ان الاسواق ستبقى مفتوحة'· واضاف ان الاميركيين يريدون ان يبقوا على قدرتهم التنافسية في كل مكان طالما بقيت القواعد عادلة·
وبدا خطاب الرئيس الاميركي الذي واجه معارضة في الاشهر الاخيرة، اقرب دفاع عن عمله قبل انتخابات منتصف الولاية الرئاسية في نوفمبر وقبل ايام من عرض الميزانية على الكونغرس، وقال بوش الذي تواجه بلاده خلافات مع شركاء مهمين مثل الاتحاد الاوروبي والصين 'اؤمن بالاسواق المفتوحة'· وحذر بوش الذي كان يتحدث امام مئات من موظفي شركة 'ثري ام' التي قدمت على انها ثمرة التجديد، من اغراءات النزعة الحمائية في الولايات المتحدة، مشيدا بالتنافس·

اقرأ أيضا

أحمد بن سعيد: سعادة المسافرين على رأس أولوياتنا