الاتحاد

أزمة المواقف


من المعرف أن إمارة أبوظبي تعاني من أزمة في مواقف السيارات ولكن من الواضح أن جهات الاختصاص لا يهمها هذا الموضوع ويتضح لنا ذلك من حيث أننا لا نرى أي خطوات اتخذت من قبل البلدية أو الاشغال أو المرور بعمل أي اجراء من شأنه المساهمة في حل أزمة مواقف السيارات فعلى سبيل المثال في إحدى حلقات برنامج استديو واحد تحدث أحد المتصلين مع مدير المرور وطرح عليه اقتراحا بسيطا وهو تغيير تخطيط المواقف ليكون الخط الفاصل بين كل موقف والآخر بشكل مائل بدلا من الشكل الطولي ليتمكن أصحاب السيارات من اخراج سياراتهم بسهولة في حال كانت هناك سيارات متوقفة في منتصف الموقف وهذا في رأيي حل جميل ومقنع ولا يحتاج العمل به الشي الكثير ولكن للأسف أن من تطرح عليهم مثل هذه الحلول عندما يكونون على الهواء مباشرة تضمن عند سماعك ردهم وترحيبهم بآراء الجمهور أنهم سيعملون بها أو أنهم سيتناقشون فيها بمجرد أن يغلقوا سماعة الهاتف ولكن المثل يقول (اللي يديه في النار ليس كمثل الذي يديه في الماء) وطبعاً لا يوجد مسؤول يداه في النار أو يسكن في بناية وعندما يخرج للذهاب لعمله في الصباح يجد سيارة تقف خلف سيارته أو يجد سيارته قد صدمت جراء ضيق المواقف إضافة إلي أن كل دائرة تلقي بالمسؤولية على الدائرة الأخرى وفي النهاية نقول للناس ساهموا بآرائكم!! لماذا؟ طبعاً لنضحك على ذقونهم·
طارق آل علي

اقرأ أيضا