الاتحاد

دنيا

«ديزني» تعلم أطفال الصين اللغة الإنجليزية

في مركز ديزني لتعليم الإنجليزية بمدينة شنجهاي أخذ أطفال صينيون يتدربون على المحادثة بالإنجليزية ويسأل كل منهم الآخر بلكنة طفيفة “هل تريد وجبة سريعة؟” هذا البرنامج الذي يشارك فيه أطفال تتراوح أعمارهم بين الخامسة والسابعة وشخصيات شهيرة من عالم ديزني (منها اريستو كاتس) هو نتاج استراتيجية ناجحة في الصين للشركة الأميركية التي قدمت للعالم شخصيتي ميكي ماوس وسنو وايت.
واقتحمت شركة والت ديزني السوق الصينية بمشروع رائد وافتتحت مركزا لتعليم الإنجليزية في شنجهاي عام 2008 ومنذ ذلك الحين فتحت 14 مركزا آخر في شتى أنحاء البلاد. ويستخدم الأطفال في هذه المراكز شاشات الكمبيوتر التي تعمل باللمس ووسائل الإعلام الإلكتروني والألعاب وتبدأ في تعليم الأطفال الإنجليزية من الثانية وحتى 12 عاما.
وبشكل عام تفاوتت نجاحات ديزني في السوق الصينية. فملاهي ديزني لاند في هونج كونج تكبدت خسائر هذا العام بينما مازالت الشركة تجري محادثاتها النهائية مع الحكومة الإقليمية في شنجهاي لافتتاح ملاهي ديزني لاند في المدينة بعد أن حصل المشروع على موافقة الحكومة المركزية في بكين أواخر العام الماضي. لكن مشروعها لتعليم الإنجليزية حقق نجاحا كبيرا مع تزايد عدد الأطفال المشاركين في البرنامج وهو ما شجع الشركة الأميركية على مضاعفة عدد مراكز تعليم اللغة في الصين خلال عام. ولدى ديزني حاليا عشرة مراكز لتعليم اللغة الإنجليزية في شنجهاي وأربعة في بكين.

اقرأ أيضا