الاتحاد

دنيا

عربات التسوق أكثر تلوثاً بالبكتيريا من مقابض أبواب المراحيض العامة

عربات التسوق مستعمرة للبكتيريا

عربات التسوق مستعمرة للبكتيريا

تنتشر البكتيريا في كل مكان، تعيش وتتكاثر على الكثير من الأدوات المستعملة مثل طاولة المكتب وأزرار المصاعد وفأرة الكمبيوتر والنقود، ومنها ما قد يسبب الكثير من الأمراض في حاله وصولها إلى جسم الإنسان، وقد يشكل ذلك خطرًا.
وتبرز مقابض عربات التسوق كمرتع للبكتيريا وفق الدكتورة ريما يوسف، أخصائية جلدية، التي أشارت إلى دراسة أجريت في كوريا الجنوبية، كشفت أن مقابض عربات التسوق في المتاجر هي الأكثر تلوثاً من بين الأشياء التي يكثر تداولها بين الناس، وأن مقابض أبواب المراحيض العامة ليست بالسوء المتوقع. وأجرت منظمة حماية المستهلك الكورية اختبارات على ستة أشياء يستخدمها الناس لمعرفة حجم البكتيريا العالقة بها، وجاءت في المرتبة الأولى مقابض عربات التسوق التي أظهرت أن في كل عشرة سنتيمترات مربعة منها 1000 مستعمرة من البكتيريا، تليها فأرة الكمبيوتر في مقاهي الإنترنت.
وتقول يوسف “وجد أن مقابض عربات التسوق والمصاعد والهواتف العمومية، تحتوي على الكثير من البكتيريا والجراثيم بنسب أكبر من المرافق الصحية العامة، ما يجعلها أسوأ الأماكن لتكاثر الجراثيم بحسب البحوث العلمية، ما دفع ببعض الهيئات الصحية إلى محاولة إبراز هذه المشكلة التي تمس الصحة العامة ومحاولة إيجاد الحلول لها”. وبحسب آخر البحوث في جامعة أريزونا في الولايات المتحدة الأميركية، وجد أن 21 ? من هذه العربات ملوثة بسوائل الجسم مثل اللعاب والغائط، بالإضافة إلى أعداد هائلة من البكتيريا يتراوح عددها بين 15 مليونا إلى 128 مليونا ما يعرض الأفراد في بعض الحالات إلى أكثر من 1000مرة مما يمكن أن يتعرضوا له في اليوم العادي.
وتوضح يوسف “ قسم من هذه البكتيريا يمكن أن يسبب أمراضاً خطيرة، فيما يتعلق بالتسمم الغذائي مثل المكورات العنقودية، بالإضافة إلى الفيروسات المسببة للالتهاب الكبدي والالتهاب الرئوي”. وتبين أن “الهيئات الصحية تحاول دفع المحال التجارية لتوفير مناديل معقمة لمسح اليدين قبل وبعد التسوق، إلى جانب محاولة دفعهم لتنظيف العربات والمقابض بشكل دوري، وللتقليل من أعداد البكتيريا المتراكمة على المقابض ومقاعد الأطفال في هذه العربات، مع توفير غطاء يمكن رميه بعد استعمال المقابض”. وفي حالة عدم توافر هذه الأشياء، تنصح يوسف بغسل الأيادي جيدًا قبل وبعد التسوق، وذلك بتعريض اليد كليا للماء الحار والصابون لمدة لا تقل عن عشرين ثانية، بالإضافة إلى استعمال الأكياس البلاستيكية محكمة الغطاء للتقليل من التلوث.

اقرأ أيضا