الاتحاد

عربي ودولي

قطر مسؤولة عن تأجيج الحرب الإعلامية

أبوظبي (مواقع إخبارية)

طرح موقع «روسيا اليوم» الإخباري، استبيانا شارك فيه أكثر من 115 ألف مصوت، تساءل من خلاله «من يؤجج الحرب الإعلامية في الأزمة الخليجية» ووضع في الخيارات قطر أم الإمارات والسعودية. وجاءت نتيجة استبيان موقع «روسيا اليوم» أن أكثر من 98% من المشاركين يحملون قطر مسؤولية الفوضى العارمة وتأجيج الموقف والحرب الإعلامية.
ويعد مطلب إغلاق قناة الجزيرة القطرية، أحد أبرز مطالب الدول الداعية لمحاربة الإرهاب، حيث إنه يحرم قطر من ماكينتها الإعلامية الكاذبة، ويمثل ضربة قاضية لقواها الناعمة الَتِي وظفتها في الشر والدمار.
يذكر أنه منذ اندلاع الاحتجاجات السياسية في مصر وليبيا واليمن وسوريا وتونس، قدمت دولة قطر، متمثلة في قناة «الجزيرة»، الدعم الكامل لجماعة الإخوان الإرهابية في مصر، بنشر صور وفيديوهات مفبركة بشأن حقيقة تأييد الشعب المصري للإخوان.
وانكشف وجه قطر القبيح تجاه مصر، بعد سقوط حكومة الإخوان في 3 من يوليو 2013، لتشن القناة المحرضة حربا شعواء ضد الجيش والشرطة المصرييْن، مع نشر أكاذيب حول ثورة 30 يونيو/‏حزيران وموقف المصريين منها.
ولم يختلف الوضع كثيرًا في سوريا، وقامت الجزيرة عبر رجال أعمال قطريين بدعم جبهة تحرير الشام «النصرة سابقا» في سوريا، بمحاولات لتحسين صورتهم الإرهابية دوليا. كما حدث الأمر نفسه من حيث دعم الجزيرة للحوثيين في اليمن والعمل على الإساءة إلى التحالف العربي الذي يدعم الشرعية في اليمن.

اقرأ أيضا