مريجيب الفهود (وام) كرمت إدارة المخيم الإماراتي - الأردني في مريجيب الفهود 12 طالباً وطالبة من اللاجئين السوريين الذين اجتازوا امتحان الثانوية العامة «التوجيهي» بالمخيم. كما كرمت إدارة المخيم، خلال الحفل الذي حضره مبارك محمد الخييلي مدير المخيم وسعيد راشد المزروعي نائب المدير، 22 طالباً وطالبة من اللاجئين السوريين الذين يتابعون دراستهم في جامعة الزرقاء الخاصة. وأكد الخييلي أهمية الدور الذي تقوم به هيئة الهلال الأحمر الإماراتية في تقديم التسهيلات كافة للطلبة اللاجئين، معبراً عن فخره واعتزازه بنتائج طلبة «التوجيهي» في المخيم. استهل الحفل بالوقوف دقيقة حداداً على أرواح شهداء القوات المسلحة الذين استشهدوا خلال عملية «إعادة الأمل»، ضمن قوات التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية للوقوف مع الشرعية في اليمن. ثم ألقى قصي جواد كلمة باسم الطلبة الدارسين بالجامعة، أعرب خلالها عن شكره لدولة الإمارات وللمملكة الأردنية على دعم للطلبة لمواصلة تعليمهم، وتذليل العقبات التي تواجههم. من جانبه، عبر محمد خميس والد الطالبة «أسيل» عن شكره لهيئة الهلال الأحمر الإماراتية على تكفلها بنفقة دراسة أبنته «أسيل» من مرحلة الثانوية وحتى وصلت الجامعة، وهي تدرس الآن الصيدلة في السنة الثالثة. كما قدمت والدة آلاء شكرها لهيئة الهلال الأحمر الإماراتية لتكفلها بدراسة ابنتها الجامعية التي تدرس هندسة البرمجيات في سنتها الثانية. وقالت: «اكتملت فرحتي الآن مع نجاح ابنتي الثانية في امتحانات الثانوية العامة بالمخيم، وكلنا أمل أن تلتحق بالجامعة أسوة بشقيقتها، وكل الشكر لإدارة المخيم لتكريمها اليوم للطلبة ولاهتمامها وتشجيعها ومتابعتها المستمرة لهم». من جهتها، عبرت الطالبة صبا عبيد عن سعادتها بهذا التكريم بعد نجاحها في امتحانات الثانوية العامة، مقدمة الشكر الجزيل لدولة الإمارات ولإدارة المخيم التي وفرت البيئة التعليمية المناسبة، وقدمت كل الدعم.. و«أطمح لاستكمال دراستي الجامعية، وأن أتخصص في المختبرات الطبية». من ناحيته، أعرب الطالب قصي جواد عن شكره لهيئة الهلال الأحمر الإماراتية ولإدارة المخيم لتقديمها يد العون والمساعدة لهم ولتوفيرها المتطلبات الجامعية كافة التي يحتاجون لها. وفي ختام الاحتفال الذي حضره الطلبة وأولياء أمورهم، وزع سعادة مبارك محمد الخييلي الهدايا على الطلبة.