الاتحاد

رمضان

' عراق بورين تناشد المؤسسات الدولية فك الحصار الإسرائيلي المفروض عليها


نابلس- 'وفا': واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، امس الاول اعتداءاتها على سكان قرية عراق بورين جنوب غرب نابلس والتي تفرض عليها الحصار منذ نحو عام· وذكر شهود عيان، أن قوات الاحتلال لوثت خزان مياه الشرب الذي يزود القرية، بعد أن ألقى الجنود الإسرائيليون 30 جوالاً من مواد البناء بداخله، وحطموا الأخشاب التي كانت مقامة حوله وألقوها داخله· وأشار يوسف قعدان، من مجلس قروي عراق بورين، إلى أن الجنود المتمركزين على طريق تل- عراق بورين، صادروا هويات وكتب الطالبات اللواتي حاولن التوجه إلى الجامعة في نابلس، وطلبوا منهن العودة من حيث أتين· وأشار، إلى أن الحصار الذي تفرضه قوات الاحتلال، يحرم المؤسسات الطبية من توفير الأدوية اللازمة للمرضى، إضافة إلى تسببه في عدم انتظام الدراسة في مدرسة القرية، مشيراً إلى ان جنود الاحتلال المعززين بالآليات العسكرية، يشنون يومياً، عمليات دهم وتفتيش ليلية، وبشكل روتيني لمنازل المواطنين في القرية· وجدد أهالي القرية الرازحة تحت الحصار منذ أكثر من 200 يوماً على التوالي، مناشدتهم للمؤسسات الدولية وجمعيات حقوق الإنسان وكافة المعنيين، بالتدخل لفك الحصار عن قريتهم، وما يتعرضون له من اعتداءات من قبل جنود الاحتلال·

اقرأ أيضا