الاتحاد

الإمارات

استشاري المعلومات بجامعة زايد يناقش البحث العلمي والتوظيف

دبي- الاتحاد: عقدت المجالس الاستشارية لكلية نظم المعلومات بجامعة زايد اجتماعين مؤخراً بفرعي الجامعة بأبوظبي ودبي ناقشت خلالهما المساقات الجديدة وبرامج التدريب العملي وتوظيف الخريجات وخطة البحث العلمي بالكلية·
وذكر د· حنيف حسن مدير جامعة زايد أن تجربة المجالس الاستشارية بكليات الجامعة حققت نجاحاً كبيراً خلال السنوات الماضية نظراً لحرص الجامعة على استقطاب المتخصصين وكبار المسؤولين التنفيذيين بالمؤسسات والهيئات العامة والخاصة للاستفادة من أفكارهم وخبراتهم الميدانية في أعمالهم حيث تتميز كل كلية بوجود مجلسين استشاريين محليين في فروع الكليات بأبوظبي ودبي بالإضافة إلى مجلس استشاري من المتخصصين بالجامعات الدولية وأضاف أن هذه المجالس التي تجتمع بشكل دوري على مدار العام الجامعي ساهمت في تطوير العديد من المساقات الدراسية من خلال تطبيق أحدث الممارسات التعليمية والأكاديمية وبما يتوافق أيضاً مع حاجات المجتمع وأسواق العمل بالدولة·
وأكد على أن خريجات الكليات المتميزات اللاتي التحقن بالمجالس الاستشارية من خلال التجربة التي طرحتها الجامعة العام الماضي يتواصلن مع زميلاتهن الطالبات واستطعن تقديم العديد من الاقتراحات التي ساهمت في تطوير العملية الدراسية بكليات الجامعة نظراً لتعاملهن المباشر مع المناهج والحالات الدراسية وانعكست النتائج الإيجابية أيضاً لهذه المشاركة على التواصل والتعاون بين الكليات والمؤسسات التي تعمل بها الخريجات·
وأوضحت د· دايان مارتن عميدة كلية نظم المعلومات أن اجتماعات المجالس الاستشارية للكلية شارك فيها د· لاري ويلسن نائب مدير جامعة زايد وديفيد ماجلينين مدير البحوث العلمية ونويل أيدج مساعد عميد الكلية وأحمد عتيق المزروعي من هيئة أبوظبي للاستثمار وأصيل حمودي من مؤسسة أدكو وساسين هاززداني من مؤسسة انبعاث التقنيات، د· فوازابوسينا وسايمون لويس بطيران الإمارات وتوماس كوكران مساعد نائب مدير الجامعة وتوني رودس مساعد عميد الكلية·
وأضافت أن الكلية تسعى حالياً لتطوير مناهجها وبرامجها وتعزيز نشاطاتها من خلال الأندية التقنية في أبوظبي ودبي كما تناولت الاجتماعات التركيز على أهمية نشاطات البحث العلمي بالكلية ومشاركة الطالبات في هذه الأبحاث من خلال تشكيل فريق عمل من الأساتذة والطالبات لإعداد استراتيجية بحثية للكلية بالتعاون مع المؤسسات والهيئات والتعرف على الاحتياجات والمتطلبات البحثية لقطاعات المجتمع كما طالب أعضاء المجلس ضرورة تنمية مهارات الإبداع والابتكار ضماناً لإتاحة فرص التدريب والتوظيف بالمؤسسات الكبرى· وذكرت عميدة الكلية أنه يجري حالياً تطوير برامج تدريب العمل من خلال الإعداد الجيد للطالبات قبل التوجه للمؤسسات والهيئات وتكثيف ورش العمل لتدريب الطالبات على مراعاة نظم العمل والقوانين التي تنظم آليات العمل داخل المؤسسات وكيفية مواجهة الصعوبات وتحديات العمل وأضافت أن أعضاء المجلس أكدوا على ضرورة تطوير آليات التعاون مع فعاليات المجتمع لتحقيق الاستفادة للطالبات والخريجات وإكسابهن خبرة العمل وكيفية تجسيد قدراتهن ومهاراتهن العلمية في تحليل وتصميم النظم التقنية وتدقيق الحسابات تقنياً والبرمجة وإدارة المشروعات وغيرها من متطلبات العمل المهني الحديث·

اقرأ أيضا

خادم الحرمين يستقبل عبدالله بن بيه