القاهرة (وام) التقى الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف أمس بعدد من المعنيين بالقضية الفلسطينية، وذلك في إطار بدء التحضيرات المتعلقة بالمؤتمر الدولي الذي من المقرر أن يعقده الأزهر الشريف ومجلس حكماء المسلمين خلال العام الجاري لنصرة القضية الفلسطينية. وأعلن الأزهر الشريف عن اعتزامه عقد مؤتمرٍ عالَميٍّ بمشاركة العديد من المؤسسات والهيئات ذات الصِّلة، وذلك عقب الانتهاكات الإسرائيلية الأخيرة بحق المسجد الأقصى المبارك.