الاتحاد

منوعات

تقنية جديدة لنقص الوزن

في إطار الجهود المتواصلة لمحاربة السمنة، ظهر اختراع جديد يتمثل في مضخة تقوم بسحب ثلث الطعام المتناول من المعدة بعد تناوله مباشرة وذلك لمنع الجسم من هضمه، بحسب جريدة "الرياض" السعودية.

ويشكل الجهاز، الذي اخترعته شركة أميركية، أملا جديدا لمن يعانون من السمنة المفرطة وهم في تزايد مستمر في الولايات المتحدة حيث باتت زيادة الوزن تشكل معضلة حقيقية للصحة العمومية.

وتقول الشركة، التي أنتجت الجهاز وفي طريقها للحصول على براءة اختراعه، إنها أجرت تجارب على 24 شخصاً في الولايات المتحدة وأنها كانت ناجحة.

وكان هؤلاء الأشخاص يعانون من البدانة المفرطة وكانوا غير قادرين على التحكم في أوزانهم والكف عن تناول الطعام الزائد عن حاجتهم.

وباستخدام هذه الطريقة، تمكنوا من خفض أوزانهم بحوالي النصف حيث يمكنهم من خلال هذه التقنية تناول ما يريدون من الطعام ثم إبعاده مباشرة عن الجسم قبل تخزينه على شكل وزن زائد.

وتقوم فكرة الجهاز على إدخال أنبوب إلى داخل المعدة يتصل طرفه الخارجي بمضخة بغية سحب حوالي 30 بالمئة من الوجبات الغذائية خلال الساعة الأولى من تناولها وقبل هضمها.

وتعرض الجهاز لانتقادات كثيرة من بينها وصفه بأنه بالسخافة وتصوير البدناء بأنهم كسولون وعاجزون عن كبح زغباتهم في الأكل ويتمادون في أسباب السمنة.

ورد مخترع الجهاز بأن طريقته الجديدة تعتبر أفضل وأخف تأثيراً وأقل خطورة وضرراً من بعض الطرق التقليدية المعروفة في إنقاص الوزن مثل عمليات المعدة.

اقرأ أيضا

«الأدب» يغرس قيم التعاطف والإحساس بالآخر