عمان (وكالات) انتخب الأردنيون رؤساء وأعضاء مجالس البلديات والمحافظات، وأغلقت مساء أمس صناديق الاقتراع بعد أن استقبلت الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم من بين المسجلين الذين يتجاوز عددهم 4.1 مليون شخص، وسط إجراءات أمنية مشددة مع انتشار 20 ألف رجل أمن. وبحسب أرقام الهيئة المستقلة للانتخاب، فإن 6622 مرشحاً ومرشحة يتنافسون في 2109 مقاعد للمجالس البلدية والمحلية التابعة لها وعلى 380 مقعداً لمجالس المحافظات. وأدلى المقترعون بأصواتهم في 3 صناديق اقتراع، صندوق مخصص لانتخاب رئيس البلدية، وآخر لأعضاء المجلس البلدي، وثالث لانتخاب أعضاء المجالس المحلية (المحافظة). وتهدف هذه الانتخابات إلى تطبيق نظام اللامركزية الإدارية في المحافظات، من خلال المجالس المحلية، التي لا تتمتع بأي صلاحيات تشريعية أو رقابية. وتنحصر مهمة هذه المجالس في بحث الاحتياجات الخدمية والاستثمارية والتنموية للوحدات الإدارية، وإزالة العقبات التي تواجه عمل المواطنين في المحافظات. واتخذت الهيئة المستقلة للانتخاب الاستعدادات كافة لضمان سير العملية الانتخابية بيسر وسهولة. كما اتخذت الجهات الأمنية احتياطاتها لتأمين مراكز الاقتراع والفرز. ويذكر أن الأردن لديه 100 بلدية موزعة في مختلف مناطق المملكة.