الاتحاد

الاقتصادي

الوسائط المتعددة صرعة جديدة في عالم الأثاث


هامبورج- (د ب أ): ليس بإمكان كل أسرة شراء أحدث الأجهزة التكنولوجية لكن أصبح بوسعها الآن أن يكون بها أماكن لوضع هذه الأجهزة بطريقة جذابة لا تفسد المنظر العام للمكان· وبالنسبة للأشخاص الذين يريدون استيعاب أجهزة التلفزيونات والسماعات ومشغلات الملفات الصوتية (إم·بي-3) بطريقة جيدة فإن هناك مجموعة كبيرة من الأثاث الحديث للاختيار من بينه· ويعرض العديد من المنتجين والصناع طرزاً كاملة لها وسائط متعددة مزودة بخزانات وأرفف· والأثاث المزود بمكونات ذات وسائط متعددة هو أحدث صرعة في صناعة الأثاث حسبما أكدت أورسولا جايزمان المتحدثة باسم الاتحاد الألماني لصناعة الأثاث في باد هونف، ويفترض أن يلقى الأثاث الجديد قبولاً في المقام الأول من جانب الرجال· وقالت جايزمان 'إنه ليس معداً من أجل التلفزيون ذي الشاشة المسطحة الذي يحتاج إلى حيز فحسب وإنما أيضا من أجل الرجل الذي يريد أن يستمتع بأعلى درجة من صوت سماعات دولبي الرقمية (الصوت السينمائي الرقمي) وهو يجلس على أريكة وثيرة في رفاهية واسترخاء'· ويتمثل هدف آخر في إمكانية تطويع شاشات التلفزيون بصورة تبدو رائعة في جميع الأوقات·
وربما يعني الاستفادة من طرز الأثاث الكثيرة في إظهار الجهاز والإكسسوارات الخاصة به بصورة جيدة أو وضعه داخل خزانات أنيقة في الأوقات التي لا يستخدم فيها· وستختفي الأسلاك قريباً وفقاً لاتجاه جديد أكدته بيرجيت جيبهاردت المسؤولة في مكتب طرز الأثاث بهامبورج لاسيما في المنازل الرقمية المستقبلية· وقالت جيبهاردت إن 'تقنية المستقبل ستكون متنقلة أو بالكاد مرئية، أو ستدخل حياتنا دون أن تشغل حيزاً كالصورة'·

اقرأ أيضا

السيارات الكهربائية على طريق خفض التكلفة