الاتحاد

الاقتصادي

الأمطار تبدد مخاوف المجاعة في جنوب القارة السمراء


مابوتو-(رويترز): قال مسؤول رفيع بالامم المتحدة ان الامطار أنعشت الامال في زيادة المحاصيل في جنوب قارة افريقيا في الموسم الحالي بعد ان ترك الجفاف الشديد في العام الماضي ملايين الافارقة في حاجة الى معونة غذائية· وقال جيمس موريس، مبعوث الامم المتحدة الخاص لرويترز في المحطة الاولى من جولته التي تستمر خمسة أيام في موزمبيق ومالاوي وهما اثنتان من أكثر الدول التي تضررت من جفاف العام الماضي: 'الأنباء الطيبة هي ان الأمطار أفضل هذا العام·· لن نرى مجاعة على نطاق واسع'· وقال محللون ان الوقت مبكر جدا لوضع توقعات دقيقة للمحصول وان كان هناك اجماع على انه سيزيد هذا العام· وهطلت الامطار على أجزاء من موزمبيق ودول أخرى في الجنوب الافريقي في الاسابيع القليلة الماضية· وقال موريس، الذي يشغل أيضا منصب المدير التنفيذي لبرنامج الاغذية العالمي التابع للامم المتحدة: الحاجة لا تزال قائمة لمعونة دولية لتوفير الغذاء للمنطقة حتى موسم حصاد المحاصيل الجديدة في ابريل· ووفقا لتوقعات برنامج الاغذية العالمي فإن حوالي 12 مليون شخص في جنوب القارة السمراء بينهم ما يقدر بأربعة في المئة من سكان موزمبيق سيحتاجون الى معونة غذائية في الشهور المقبلة· ويعد وضع مالاوي الأسوأ حيث يعتمد حوالي خمسة ملايين شخص أو قرابة نصف عدد سكان البلاد على المعونة الغذائية· وأسهمت التوقعات لتحسن المحاصيل الزراعية هذا العام في خفض أسعار الذرة في دول مجاورة لجنوب افريقيا في الاسابيع الاخيرة من أعلى مستويات لها في 22 شهرا· وتعتبر جنوب افريقيا سلة الغذاء الاقليمية التي تأتي منها المعونة الغذائية·

اقرأ أيضا

تسارع حاد للاقتصاد الروسي في أبريل