الاتحاد

الاقتصادي

مؤشر جلوبل للأسهم الكويتية يرتفع 3,42 % في يناير


الكويت - خاص :أنهى سوق الكويت للأوراق المالية شهر يناير على ارتفاع بلغت نسبته 3,42 في المائة وفقا لمؤشر جلوبل العام الذي أنهى تداولات الشهر عند 331,19 نقطة· وشهد الشهر تأثر السوق بنبأ الرحيل المفاجئ لأمير الكويت، إلا أن التأييد العارم للأمير الجديد قد أتى بمزيد من التفاؤل والاستقرار للأسواق· وقد ارتفعت القيمة السوقية لسوق الكويت للأوراق المالية لتصل إلى 43,38 مليار دينار كويتي، وذلك مع إدراج شركتين جديدتين للتداول بالسوق· وقد أنهى المؤشر السعري لسوق الكويت للأوراق المالية الشهر عند 11,855,7 نقطة، مرتفعا بما نسبته 3,59 في المائة عن مستوى إغلاق الشهر السابق· في نفس الوقت، تراجعت كمية وقيمة الأسهم المتداولة بالسوق نتيجة لقلة أيام التداول خلال الشهر· حيث شهد شهر يناير تداول 2,98 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 1,4 مليار دينار كويتي·
وفيما يتعلق بأداء قطاعات السوق، حقق مؤشر جلوبل لقطاع البنوك مكاسب شهرية بلغت نسبتها 4,42 في المائة· وخلال شهر يناير، قامت ثلاثة بنوك بإعلان أرباحها الختامية عن العام ،2005 والتي شهدت في مجموعها نموا بنسبة 41,3 في المائة، بارتفاعها من 286,99 إلى 405,76 مليون دينار كويتي· وضمن تلك البنوك، أعلن بنك الكويت الوطني عن تحقيق صافي أرباح بقيمة 205,61 مليون دينار كويتي بنهاية العام ،2005 مقابل 150,3 مليون دينار كويتي عن الفترة المماثلة من العام الماضي· وتعزى البيئة الصحية المتوافرة للبنوك التجارية للإصلاحات المتواصلة وسياسات التحرير التي يتبعها بنك الكويت المركزي، بالإضافة لارتفاع أسعار الخصم على مدى العام ·2005 وقد انعكست النتائج القوية لتلك السياسات في صورة ارتفاع كبير في الإيرادات الأساسية للبنوك ومعاملات الربحية الرئيسية· كما ارتفعت أسعار أسهم ثلاثة بنوك مدرجة في السوق إثر إعلانهم عن تحسن أرباح نهاية العام، ويأتي في مقدمتها بنك الكويت التجاري، والذي حقق سعر سهمه ارتفاعا بلغت نسبته 12,5 في المائة، لينهي تداولات شهر يناير من العام 2006 عند سعر 1,260 دينار كويتي للسهم ·
وعلى الرغم من التقدم الذي أحرزه قطاع البنوك، إلا أن قطاع الأسهم الغير كويتية حافظ على مكانته الريادية ضمن قطاعات السوق، مواصلا أداءه الإيجابي الذي لازمه في العام ·2005 حيث شهد القطاع نموا بلغت نسبته 19,92 في المائة بنهاية شهر يناير· وعلى الرغم من اقتصار إعلان أرباح الشركات على بيت التمويل الخليجي وشركة صناعات أسمنت الفجيرة، إلا أن المستثمرين على ما يبدو قد استهدفوا بعض الأسهم توقعا لتحقيقها أرباحا جيدة· وجاءت في طليعة الأسهم المتقدمة خلال الشهر شركتان من قطاع الشركات الغير كويتية، هما الشركة القابضة المصرية الكويتية، بتحقيقها نموا بلغت نسبته 70,1 في المائة، والشركة اللبنانية لتطوير وإعادة إعمار وسط مدينة بيروت - سوليدير (أ)، والتي بلغت نسبة نمو سعرها الشهري 56,1 في المائة بنهاية شهر يناير من العام ·2006 وقد تفاعل السوق بإيجابية مع إعلان الشركة القابضة المصرية الكويتية الخاص بقيام إحدى الشركات التابعة لها بتأسيس شركة مساهمة للتنقيب عن النفط برأسمال مصرح به بقيمة مليار دولار أمريكي، ورأسمال مدفوع بقيمة 300 مليون دولار أمريكي·
من جهة أخرى، حقق مؤشر جلوبل لقطاع العقار تقدما بلغت نسبته 2,5 في المائة بنهاية شهر يناير· ويبدو أن العامل الأساسي الذي كان يعوق نمو القطاع هو الشكوك المتعلقة بأرباح الشركات· إلا انه يبدو أن المستثمرين لديهم الآن ثقة كبرى في تحقيق شركات قطاع العقار لأرباح مجمعة جيدة، وذلك بالنظر لأرباح الأشهر التسعة الأولى من العام ·2005 وحتى يتم إثبات العكس، نعتقد بأن هذا القطاع مقدر له مواصلة التحرك نحو مزيد من الارتفاع·
ومال معامل انتشار السوق بقوة نحو الأسهم المرتفعة، حيث حققت أسعار 80 سهما مكاسب شهرية، في حين تراجعت أسعار 60 سهما، وحافظ 20 سهما على سعره بدون تغيير· حيث تم إدراج شركتين جديدتين بالسوق كلاهما ضمن قطاع الخدمات، وهما شركة إيفا للفنادق والمنتجعات وشركة المجموعة المشتركة للمقاولات· وبذلك يرتفع إجمالي عدد الشركات المدرجة بسوق الكويت للأوراق المالية إلى 160 شركة بنهاية شهر يناير الماضي·
وعلى كل الأحوال، نتوقع أن الزخم المتجمع في شهر يناير سيستمر خلال الشهر الحالي، مع خروج الشركات علينا بإعلانات الأرباح· وتاريخيا، يعد شهر فبراير من الأشهر المتسمة بقلة أنشطة التداول بها· إلا انه رغما عن ذلك، فإن التأييد العارم لأمير البلاد الجديد وعودة الاستقرار سيعملان على إضفاء مزيد من التفاؤل مما يدفع الاهتمام بعمليات الشراء· ونحن نعتقد بأن المستثمرين، سواء على مستوى المؤسسات أو الأفراد، سيعملون على تحريك استثماراتهم على خلفية إعلانات أرباح الشركات، مما قد يؤدى إلى تقلب في أسعار بعض الأسهم المختارة·
جدول
الشركات الأعلى من حيث القيمة المتداولة (دينار كويتي):
الشركة قيمة الأسهم المتداولة (بالدينار الكويتي)
شركة مشاريع الكويت القابضة 138,292,700
مجموعة الصناعات الوطنية (القابضة) 66,177,200
شركة العراق القابضة 50,787,920
شركة صكوك القابضة 48,789,550
بنك الخليج المتحد 38,990,100
الشركات الأعلى من حيث الكمية المتداولة:
الشركة كمية الأسهم المتداولة (سهم)
شركة العراق القابضة 513,960,000
مجموعة الصفوة القابضة 206,740,000
شركة مشاريع الكويت القابضة 200,205,000
شركة صكوك القابضة 151,290,000
بنك الخليج المتحد 116,840,000

اقرأ أيضا

المصارف تكثف جهودها لتوطين الوظائف الحيوية