الاتحاد

عربي ودولي

9 قتلى خلال احتجاجات في كشمير

كشميريون يشيعون مسلحا قتل برصاص الشرطة الهندية في سريناجار

كشميريون يشيعون مسلحا قتل برصاص الشرطة الهندية في سريناجار

فرضت السلطات الهندية أمس منع تجول مشدد في الشطر الهندي من اقليم كشمير، وذلك غداة مقتل تسعة أشخاص بمواجهات عنيفة بين سكان الاقليم ذي الأغلبية المسلمة وقوى الأمن. ومن بين القتلى أربعة متظاهرين سقطوا في هجوم على مركز للشرطة.
وتوفي أربعة اشخاص بينهم فتاة متأثرين باصابات بالرصاص عندما فتحت الشرطة النار لاخماد مظاهرة في حين قتل الخمسة الآخرون بانفجار بعد أن اضرم متظاهرون غاضبون النار في مركز للشرطة ما أدى إلى انفجار مخزن للمتفجرات بداخله.
ومنذ 11 يونيو يشهد الشطر الهندي من إقليم كشمير موجة عنف بعد مقتل طالب في السابعة عشرة من العمر بسبب اطلاق الشرطة عبوة غاز مسيل للدموع.
وكان من المقرر أن يتوجه رئيس وزراء الحكومة المحلية عمر عبد الله الى نيودلهي في وقت لاحق من أمس لعقد اجتماع طارئ مع رئيس الوزراء الهندي منموهان سينج. وقال عبد الله في حديث متلفز أمس الأول “هناك أشخاص في وادي (كشمير) يريدون استمرار دورة العنف الفتاكة.. لا اريد ان يفوز هؤلاء”.

اقرأ أيضا

مقتل متظاهر خلال احتجاجات في جنوب العراق