الاتحاد

رمضان

مشروع لتزويد المراكز الحضرية التونسية بمياه الشرب


من المقرر أن تشرع الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه خلال السنة الجارية في تنفيذ مشروع كبير يتعلق بتزويد المراكز الحضرية بمياه الشرب الذي سيتم إنجازه على امتداد ست سنوات حتى نهاية سنة 2012 ويتوقع أن يستفيد منه 2,2 مليون من السكان· ويهدف المشروع إلى تفادي النقص المتوقع في تزويد تونس الكبرى والمراكز الحضرية بمياه الشرب ابتداء من سنة 2010 وضمان تغطية حاجياتها من الماء لغاية 2025 وذلك عبر تحسين الشركة لجودة خدماتها بزيادة إنتاج الماء بغدير القلة وفي قدرة الضخ والتوزيع للمنشآت المائية لجهتي الشمال والوسط وخاصة بمناطق عين دراهم وغار الدماء ونصر الله والروحية والقلعة الكبرى وجمال والوردانين·
وذكرت جريدة 'الصباح' أن الشركة ستسعى في ذات السياق إلى تدعيم قدرتها في التصرف عبر تأهيل نظم التصرف في الشركة والتحكم في المصاريف والتكاليف والمداخيل· ويتكون المشروع المذكور الذي قدرت تكلفته الجملية بـ60مليون دينار، يساهم البنك الدولي للإنشاء والتعمير بتمويل 85% منها، في إحداث محطة تصفية بمنسوب 2 متر مكعب في الثانية، وإنجاز خزان سعته 10 آلاف متر مكعب، وتهيئة خط الجلب الرابط بين غدير القلة ورأس الطابية، وبناء منشآت مائية بمرناق وبئر القصعة والغزالة وبرج الطويل·
ويقدر عدد المنتفعين بهذه التحسينات بـ2,2 مليون من السكان بتونس الكبرى مع إمكانية وضع ما يقرب من 150 ألف توصيلة جديدة إلى غاية سنة ·2025 كما سيشمل المشروع وضع منظومة جديدة لمعالجة الأوحال لكل محطات التصفية بغدير القلة· وترفيع قدرة الانتاج والخزن والتوزيع للمنشآت المائية الحالية وذلك لمواجهة ارتفاع الطلب بالنسبة لجهة الشمال وخاصة بمناطق عين دراهم وغار الدماء والروحية· وينتظر أن ينتفع بهذه التحسينات ما يناهز 69 ألف ساكن·
ويتضمن المشروع أيضا ارفيع قدرة الانتاج والخزن والتوزيع للمنشآت المائية الحالية بالنسبة لجهة الوسط وخاصة بمناطق نصر الله والقلعة الكبرى وجمال والوردانين، وقدر عدد المنتفعين بهذه التحسينات ب151 ألف ساكن·

اقرأ أيضا