الاتحاد

عربي ودولي

صحف أوروبية عديدة تعيد نشر الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة


عواصم العالم - وكالات الأنباء: قررت صحف أوروبية عدة ان تنشر بدورها وباسم 'حرية الصحافة' الرسوم الكاريكاتيرية التي نشرتها اساسا صحيفة 'يلاندس بوستن' الدنماركية واثارت موجة استنكار وغضب عارمة في العالم الاسلامي احتجاجا على تصويرها النبي محمد· وفي فرنسا تفردت صحيفة 'فرانس سوار' الشعبية باعادة نشر الرسوم الكاريكاتيرية الـ12 · ودافعت الصحيفة عن حق الصحافة في التندر على اي معتقدات دينية مؤكدة انه 'ليس في الرسوم المعنية اي نية عنصرية أو إرادة في الحط من اعتبار مجموعة بصفتها هذه'· وتساءلت الصحيفة 'هل يمكن تصور مجتمع تجمع فيه كل محظورات مختلف الديانات؟ ماذا يبقى عندئذ من حرية التفكير والتعبير وحتى التحرك؟'· غير ان مالك 'فرانس سوار' رجل الأعمال الفرنسي المصري ريمون لكح اقال رئيس ومدير الصحيفة جاك لوفران على اثر اعادة نشرالرسوم· واوضح لكح انه 'قرر اقالة السيد جاك لوفران من مهامه كرئيس ومدير للصحيفة في اشارة قوية الى احترام المعتقدات والقناعات الشخصية لكل فرد'· وفي اسبانيا اعيد نشر الرسوم الكاريكاتيرية في صحيفة 'آ بي ثي' اليمينية وصحيفة 'ايل بيريوديكو' الكاتالانية اليسارية· وارفقت 'ايل بيريوديكو' الرسوم بتعليق كتبت فيه 'من المنطقي ان تثير الرسوم الكاريكاتيرية استياء بعض المسلمين· لكن من غير المنطقي ان نسعى باسم قراءة حرفية ولا إنسانية للقرآن للقضاء على الانتقادات في الخارج ايضا او نهدد الذين يمتهنون التهكم'·
الصحافة البريطانية من جهتها امتنعت عن اعادة نشر الرسوم· وفي ايطاليا اختارت صحيفة 'لا ستامبا' نشر الكاريكاتيرات التي اثارت اكبر قدر من الاستياء في العالم الاسلامي ويظهر فيها النبي محمد معتمرا عمامة على شكل قنبلة اشعل فتيلها· وقد ارفقتها بمقالة اخبارية عن الموضوع بدون ذكر حرية التعبير، فيما اكتفت صحيفة 'ايل ميساجيرو' بمقالة بدون اعادة نشر اي رسم· وفي سويسرا، نشرت صحيفة 'بليك' الشعبية اثنين من الرسوم موضع الخلاف فيما تعتزم 'لا تريبون دو جنيف' نشر الرسوم بهدف 'تحريك الجدل من خلال اظهار موضع الخلاف' على ما اوضح رئيس تحرير الصحيفة· وفي هولندا نشرت 'دي فولكسكرانت' التقدمية و'دي تلجراف' الشعبية و'ان ار سي هاندلسبلاد' رسما او اكثر او اعادت نشر صفحة 'يلاندس بوستن' المعنية بالمسألة·
واختارت الصحف الاخرى نشر صور لمتظاهرين امام السفارات الدنماركية او رسوما كاريكاتيرية لرساميها حول الموضوع· وفي براغ نشرت صحيفة 'دنيس' مقالة حول الموضوع الى جانب صورة صغيرة عن الرسوم الكاريكاتيرية· الصحف المجرية تطرقت الى الموضوع بدون نشر صور·
وفي المانيا عبر هندريك تسورنر المتحدث باسم نقابة الصحافيين الالمان عن معارضته نشر الرسوم· وكانت صحيفة 'دي فيلت' المحافظة الصحيفة الكبرى الوحيدة التي نشرت في صفحتها الاولى احد الرسوم وقد اختارت رسم النبي محمد يعتمر العمامة على شكل قنبلة، فيما اوردت اربعة رسوم اخرى في صفحاتها الداخلية· وتحت عنوان'الصور الكاريكاتيرية لمحمد: الصحيفة الدنماركية تعترف بهزيمتها' نشرت دي فيلت في برلين صورة كتبت تحتها' إحدى الصور مثار الخلاف: محمد يرتدي عمامة على شكل قنبلة'·

اقرأ أيضا

بريطانيا تتهم شاباً قادماً من تركيا بالإعداد لأعمال إرهابية