عربي ودولي

الاتحاد

لجنة تحقيق دولية في الهجوم على «أسطول الحرية»

طفل فلسطيني يحاول إنقاذ والده من أيدي جنود الاحتلال في الخليل أمس

طفل فلسطيني يحاول إنقاذ والده من أيدي جنود الاحتلال في الخليل أمس

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أمس، أن لجنة من أربعة أعضاء بينهم إسرائيلي وتركي ستحقق في الهجوم الإسرائيلي الدامي على “أُسطول الحرية” الذي كان ينقل مساعدات إلى قطاع غزة في 31 مايو. وقال بان كي مون إن فريق المحققين سيبدأ أعماله في العاشر من أغسطس وسيرفع تقريراً أولياً بحلول منتصف سبتمبر. وأضاف أنه سيكون برئاسة رئيس الوزراء النيوزيلندي السابق جيفري بالمر يساعده الرئيس الكولومبي المنتهية ولايته الفارو اوريبي. وأوضح أن الخبراء سيكلفون إصدار توصيات تسمح “بتفادي أحداث مماثلة في المستقبل”. وشكر بان تركيا وإسرائيل على إبدائهما “روح تسوية وتعاون” أتاحا تحقيق “تطور غير مسبوق”. وقال “آمل أن ينعكس الاتفاق إيجاباً على العلاقات بين تركيا وإسرائيل كما على الوضع الإجمالي في الشرق الأوسط”. وسارعت أنقرة إلى الترحيب بتشكيل لجنة التحقيق هذه. وأعلن مصدر حكومي تركي لوكالة “فرانس برس”، أن تركيا ترحب بتشكيل هذه اللجنة وبموافقة إسرائيل المبدئية على التعاون مع المحققين. وقال المصدر طالباً عدم كشف اسمه إنه “قرار مهم جداً بالنسبة لتركيا. تمثل هذه اللجنة خطوة مهمة لتصحيح الظلم الذي واجهته تركيا خلال الهجوم” على سفينة المساعدات. وقال مصدر حكومي تركي إنه “منذ البداية تطالب تركيا بلجنة دولية بإشراف الأمم المتحدة للتحقيق في الهجوم وإثر مبادرات تركيا لدى الأمم المتحدة والولايات المتحدة وأوروبا وافقت إسرائيل على التعاون مع اللجنة”.
من جانبها، قررت إسرائيل التعاون مع لجنة التحقيق . ووافق كبار أعضاء حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في تصويت على “السماح للجنة بالوصول إلى المواد التي جمعتها” لجنتا تحقيق إسرائيليتان أجرتا تحقيقين منفصلين في الحادث.
وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن إسرائيل أبلغت بان كي مون وتركيا بموافقتها المبدئية على تشكيل طاقم عن المنظمة الدولية لتقصي حقائق أحداث قافلة السفن الدولية.

اقرأ أيضا

ميليشيات الحوثي تستهدف محطة نفطية في مأرب